قراقع: اطلاق النار الحي على الشبان بهدف القتل

رام الله/PNN- صرح محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين كريم عجوة ان الحالة الصحية للاسير الفلسطيني رائد الصالحي سكان مخيم الدهيشة لازالت خطيرة وصعبة، وهو يقبع في قسم العناية المكثفة في مستشفى هداسا عين كارم، ومازال تحت اجهزة التنفس والتخدير ، وكانت قد اجريت له عدة عمليات جراحية حسب ما أفاد الطاقم الطبي للمحامي خلال زيارته للاسير.

وكان الصالحي قد اصيب برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي يوم الثلاثاء 7/8/2017في البطن والفخذ ، وقال عجوة ان حالة الاسير الجريح عبد العزيز عرفة الذي يقبع في مستشفى هداسا عين كارم مستقرة، حيث يتواجد في قسم العظام ، وكان قد اجريت له عملية جراحية في قدمه اليسرى المصابة والاسير عرفة سكان مخيم الدهيشة اصيب برصاص جنود الاحتلال يوم الثلاثاء 7/8/2017.
وكانت محكمة عوفر العسكرية قد مددت توقيف الاسيرين الجريحين الصالحي وعرفة لمدة 8 ايام غيابيا.

وقد أفاد الاسير عرفة للمحامي عجوة انه اجريت له عملية جراحية وهو مقيد على السرير ، وقد اصيب برصاص الاحتلال خلال ذهابه لعمله فجرا في بلدة الدوحة وتفاجأ بصراخ الجنود عليه واطلاق الرصاص باتجاهه دون اي مبرر.

وقال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى ان جنود الاحتلال يطلقون الرصاص الحي على الشبان بهدف القتل ودون ان يشكل هؤلاء الشبان اي خطر على جنود الاحتلال.

وأفاد ان ما يزيد عن 80 جريحا في مخيم الدهيشة اصيبوا برصاص جنود الاحتلال منذ عام 2015 في أقدامهم وتسببت لهم بإعاقات بسبب تعمد جنود الاحتلال اطلاق الرصاص الحيّ عليهم، معتبرا أن هناك استهتار واضح من قبل الجنود بحياة الشبان وان ما يجري يتم بتعليمات وتوجيهات رسمية من قيادة الجيش الاسرائيلي وهذه تعتبر جرائم حرب ومخالفات جسيمة لكل الشرائع والقوانين الدولية والانسانية.

Print Friendly, PDF & Email