حنانيا ل PNN: الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين نفذ سلسلة فعاليات هذا العام لخدمة شعبنا ويعلن عن فعاليات مميزة العام المقبل

رام الله/ PNN / قال الدكتور حنا حنانيا رئيس الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين ان الاتحاد بصدد تنفيذ سلسلة فعاليات وانشطة العام المقبل استكمالا لبرامجه وانشطته المختلفة من اجل دعم واسناد شعبنا الفلسطيني في الوطن .

واوضح حنانيا أن الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين يبذل الجهود من أجل إبراز معاناة شعبنا الفلسطيني الذي يرزح تحت نير الاحتلال الإسرائيلي، وتقديم وجهة النظر الفلسطينية إلى الجمهور الأمريكي وسياسييه.

كما أوضح خلال كلمته أن الاتحاد يهدف الى خدمة أبناء رام الله وفلسطين، فساهم بمشاريع مختلفة وحيوية في رام الله والوطن، وكان أولها شراء قطعة الأرض المقام حاليا عليها مجمع فلسطين الطبي في رام الله، ومن ثم قام الاتحاد ببناء مستشفى رام الله عليها في العام 1961، إضافة إلى البعثة الطبية التي تزور سنويا المدينة والتي تضم أطباء عرب وفلسطينيين وأجانب لمعالجة المرضى في مستشفى رام الله، وفي مستشفيان الوطن، والتبرع بمعدات طبية للمجمع الطبي، بالإضافة الى تدريب وتبادل الخبرات مع الكادر الطبي الفلسطيني.

واضاف حنانيا في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الاتحاد نفذ هذا الصيف سلسلة من الفعاليات اهمها توزيع منحة عزيز شاهين لتسع مؤسسات مجتمعية تخدم قطاعات مختلفة في محافظات الوطن وتنظيم جولة لعدد من اعضاء الاتحاد بفلسطين حيث التقى الوفد بالرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء وتنظيم لقاءات وانشطة مختلفة مع المؤسسات الفلسطينية الى جانب تنظيم وفد لابناء وشباب وشابات رام الله المغتربين بعنوان مشروع الامل الذي يهدف الى تعريف الشباب بوطنهم وجذورهم هذا الى جانب البعث والمساعدات في المجال الطبي.

تبرعات طبية وزيارة اطباء متخصصون 

واشار حنانيا الى ان الفعاليات شملت زيارة وفود طبية الى رام الله مشيرا الى ان الى ان الاطباء الذين زاروا فلسطين تمكنوا من احضار معدات طبية و قيمتها 380 الف دولار بالتنسيق مع وزارة الصحة موضحا ان الاطباء يتبادلون الخبرات ويقدمون افضل ما لديهم من معرفة لزملائهم داخل الوطن.

واضاف حنانيا ان الزيارة الدورية للوفد الطبي تاتي ضمن الزيارات السنوية الدورية التي تقوم بها الجمعية للمجمع للاطلاع على سير عمل المجمع ومحاولة تقديم الدعم اللازم لوجستياٌ واجراء بعض العمليات النادرة والاستشارات الطبية والتدريب لنقل الخبرات لاطباء من فلسطين وليتمكن القطاع الصحي الفلسطيني من تقديم الخدمات المميزة لابناء شعبنا الفلسطيني على ترابه الوطني.

هذا واعلن خلال زيارة الوفد الطبي عن تبرع ابناء مدينة رام الله المغتبرين في الولايات لمتحدة الاميركية بعشرون سرير طبي لقسم الطوارئ وذلك من خلال جمعيتهم (جمعية ابناء رام الله) حيث قام مدير قسم الطوارئ د. سمير صليبا في مجمع فلسطين الطبي باستلام الاسرَة وتوزيعها فورا في قسم الطوارئ حيث كانت الاسرة القديمة مستهلكة من كثرة الضغط على القسم الذي يعالج فيه اكثر من 400 مريض يومياً وقد انعكس هذا التبرع السخي على جودة الخدمات المقدمة وسلامة مرضى الطوارئ ورضاهم ورضا ذويهم.

مشروع الامل للشباب المغترب

على صعيد اخر اوضح الدكتور حنانيا ان وفد من أبناء رام الله المغتربين الذين يقطنون في ولايات مختلفة في امريكا ومعظمهم زاروا هذا الصيف مدينتهم رام الله للمرة الأولى، حيث يعتبر “مشروع الأمل” مشروع سنوي يشرف عليه أبناء رام الله في المهجر من خلال الاتحاد الأمريكي لرام الله، برنامج الامل التابع لاتحاد ابناء رام الله في الولايات المتحدة وبالشراكه مع بلدية رام الله واتحاد ابناء رام لله في فلسطين وسرية رام ا لله الاولى.

واشار حنانيا الى ان الزيارة لشباب وشابات مشروع الامل اعطاهم نافذة على فلسطين وقضيتها بشكل ملموس، سواء من خلال زيارات للمدن الفلسطينية الاخرى على امتداد فلسطين التاريخية، أو من خلال المشاركة في لقاءات مع شخصيات فلسطينية ناشطة في العمل السياسي والمجتمعي، إضافة إلى تعريفهم بمؤسسات فلسطينية سواء الثقافية والمجتمعية، الى جانب مناقشة امكانات مساهماتهم المستقبلية في بناء مجتمعهم الفلسطيني على أي صعيد ينسجم مع كل منهم.

وأضاف، يعتبر مشروع الامل من مشاريع الاتحاد الذي يستهدف فئة الشباب من أبناء رام الله في الولايات المتحدة، حيث يقوم المشروع باستقدام مجموعة من الشباب في كل عام الى رام الله ضمن برنامج شامل تنظمه بلدية رام الله بالتعاون مع سرية رام الله الأولى واتحاد أبناء رام الله-رام الله. ويقدم الاتحاد منذ تأسيسه ما بين 25-300 منحة مالية سنوية للدراسة الجامعية في فلسطين، حيث استفاد من هذه المنح العديد من الطلبة في مدينة رام الله الذين درسوا في جامعات فلسطينية او خارج فلسطين، وتقديم مساعدات مالية الى العائلات المستورة في مدينة رام الله.

هذا و نظمت بلدية رام الله ضمن برنامج وفد “مشروع الامل” بالشراكة مع اتحاد أبناء رام الله في أمريكا وفلسطين وسرية رام الله جولة قامت فيها بتعريف أعضاء الوفد من أبناء رام الله المغتربين على معالم ومرافق رام الله شملت ميدان نيلسون منديلا ومبنى المحكمة العثمانية وحديقة الأمم ودار الصاع وحوش قندح. كما التقى ” مشروع الأمل ” مع المؤرخ وعالم الاجتماع الدكتور سليم تماري الى جانب لقاء محافظة رام الله والبيرة.

وعقد المجلس الكشفي لسرية رام الله الاولى محاضرة في تاريخ فلسطين ل ١٥ طالبا من وفد “مشروع الأمل” من أبناء رام الله المغتربين الذين يقطنون في ولايات مختلفة في امريكا، والذين يزورون فلسطين للمرة الأولى وذلك بالتعاون مع بلدية رام الله واتحاد ابناء رام الله وقدم الدورة الدكتور سعد نمر كما عقد فريق سرية رام الله ضمن زيارة وفد “مشروع الامل” بالتعاون مع اتحاد ابناء رام الله وبلدية رام الله ورشة للدكتور سعد نمر قدم فيها عرضا وشرحا عن تاريخ فلسطين وعرض العديد من القصص الصهيونية والمغلوطة لتمكين الشباب من سرد وقائع في التعريف عن فلسطين.
ويوم الجمعة انطلق الوفد مع اعضاء المجلس في جولة ميدانية في أحراش قرية جيبيا قضاء رام الله واتوجهوا لمخيم دير اللاتين للتضامن والاطلاع على مجريات الاحداث بعد إقتحام قوات الإحتلال مدججين بالأسلحة المخيم التابع لمجموعة العائلة المقدسة الفلسطينية – دير اللاتين رام الله، حيث حاصر الإحتلال أرض المخيم، مطلقا قنابل الصوت والغاز على الخيام المخصصة لمبيت الأطفال.

تسليم منحة الراحل عزيز شاهين السنوية الخيرية

على صعيد اخر اوضح رئيس اتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة ان زيارة الوفد هذا الصيف اشتملت على تنظيم بلدية رام الله واتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية وفلسطين حفل توزيع منحة عزيز شاهين الخيرية السنوية على عدد من مؤسسات المجتمع المحلي، وعقد حفل التكريم في قاعة نديم الزرو في مجمع رام الله الترويحي بمشاركة أعضاء المجلس البلدي وموظفي البلدية، واتحاد ابناء رام الله في امريكا وفلسطين، وبحضور عدد من مؤسسات المجتمع المحلي وممثلين عن المؤسسات الشريكة.

وتم خلال الحفل تم تسليم تسع مؤسسات منحة عزيز شاهين السنوية من اتحاد أبناء رام الله، وهي: سرية رام الله الأولى، جمعية النهضة النسائية، جمعية الاتحاد النسائي، مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك، مدرسة راهبات مار يوسف، مدرسة سانت جورج، مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية، راهبات المخلص/ملجأ القبيبة، الجمعية الأهلية للمعاقين بصرياً، وقد بلغ حجم التبرع الذي قدمه شاهين على مدار العشرين عام أكثر من مليوني ونصف المليون دولار.

واوضح حنانيا ان المؤسسات والجمعيات التي تلقت المنحة عرضت نبذه عن مشاريعها التي دعمها الراحل عزيز شاهين موضحة ان التقييم للمشاريع التي تقدم تتم وفق اصول مهنية حيث يتم دراستها بعد ان تقوم هذه المؤسسات بارسال طلبات الحصول على المنح من خلال الموقع الالكتروني.

زيارات لوفود امريكية ومؤتمر ضخم السنة المقبلة

على صعيد اخر كشف د. حنانيا عن وجود برامج اخرى تتعلق بالتعريف بالواقع الفلسطينية من جهة وتعزيز علاقات التعاون مع مؤسسات المجتمع الامريكي بما يصب في مصلحة الشعب والقضية الفلسطينية حيث يجري ارسال بعثات و وفود امريكية متخصصة تمثل قطاعات مثل اطباء وصحفيين وصناع افلام وثائقية ورجال دين من اجل توثيق العلاقة بالمجتمع الامريكي وتعريفه بحقيقة ما يجري في فلسطين .

كما اعلن د.حنانيا عن قرار للاتحاد بعقد المؤتمر السنوي الستين العام المقبل حيث ستتجلى انشطة العام المقبل من خلال المؤتمر الستين لاتحاد ابناء رام الله حيث سيعقد العام المقبل بمدينة رام الله بمشاركة اكثر من ثلاثة الاف مغترب فلسطيني مشيرا الى ان هذا المؤتمر يعقد داخل الوطن بناء على رغبة الرئيس محمود عباس من اجل تعزيز وتشجيع ابناءنا المغتربين على القدوم للوطن والتعرف على واقعه والاستثمار فيه.

واشار الى ان فعاليات المؤتمر ستركز في العام المقبل على البحث باليات دعم اهلنا في مدينة القدس المحتلة من اجل تعزيز صمودهم معربا عن امله بان يكون المؤتمر رافعة لفلسطين بمختلف النواحي مشيرا الى انه سيتضمن تنظيم جولات وفعاليات في مختلف المحافظات .

كما اعلن حنانيا عن ان فعاليات المؤتمر الستين للاتحاد ستنطلق بماراثون يشارك فيه الفلسطينيون من الداخل والخارج وكل من يساندهم ويقف الى جانبهم حيث سينطلق الماراثون في مدينة رام الله وسيرصد ريعه من اجل دعم مستشفى الامل للسرطان كما ستخلل انشطة وفعاليات ومحاضرات وورشات عمل الى جانب انه سيتضمن اشراك 400 شخصية من المغتربين للعمل والتعاون في المؤسسات الفلسطينية كل وفق تخصصه للتعارف على واقع الحياة وتبادل الخبرات حيث ستعمل هذه الشخصيات لمدة اسبوعان في المؤسسات الفلسطينية وتلتقي بنظرائها داخل الوطن

شكر من الاتحاد لكافة المؤسسات

وفي ختام حديثه شكر رئيس اتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة الامريكية كافة الجهات التي ساهمت وتساهم بخدمة ابناء شعبنا وعلى راسهم الرئيس محمود عباس ابو مازن ورئيس الوزراء وكافة المحافظين والجهات التي دعمت ورعت وترعى فعاليات الاتحاد واهمها بنك فلسطين ومؤسسة التعاون ومؤسسة النداء الفلسطيني وبلدية رام الله والبيرة ومحافظة رام الله وسرية رام الله كما ثمن تعاون مختلف المؤسسات الامريكية الفلسطينية والافراد الذين يبذلون جهودا كبيرة لخدمة ابناء وطنهم وشعبهم.

Print Friendly, PDF & Email