رأفت: الخطاب الذي سيلقيه الرئيس بالامم المتحدة سيعرض كل مجريات قضيتنا منذ وعد بلفور وحتى الآن

رام الله/PNN- وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت الخطاب الذي سيلقيه الرئيس محمود عباس في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بأنه هام جدا موضحا أن السيد الرئيس سيستعرض فيه كل مجريات القضية الفلسطينية منذ وعد بلفور المشؤوم وحتى الآن.

وقال رأفت لاذاعة “صوت فلسطين الرسمية” صباح اليوم إن القيادة الفلسطينية بالتوازي مع ذلك ستواصل تحركها على صعيد كل المؤسسات الدولية، بما فيها مجلس الأمن، من أجل استصدار قرارات تلزم إسرائيل بوقف كل أشكال التوسع الاستيطاني.

وشدد عضو اللجنة التنفيذية على أن شعبنا أخذ دروسا وعبرا كثيرة، خصوصا من نكبة عام 1948، ولن يهاجر من أرضه وسيبقى متجذرا فيها وسيقاوم كل الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية.

وكان رأفت أخيرا يرد على تصريح لعضو الكنيست عن حزب البيت اليهودي بتسلئيل سموتريتش دعا فيه هذا المتطرف إلى تقديم مبالغ مالية ضخمة للفلسطينيين سواء في الضفة أو في أراضي 48 لتشجيعهم على الهجرة من فلسطين التاريخية.

وقال رأفت إن هذا التصريح يتساوق مع إعلان العديد من وزراء حكومة نتنياهو أنهم لن يسمحوا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة وأن الأولية لحكومة المستوطنين في إسرائيل هو تكريس الاستيطان وتهويد القدس ومزيد من الأراضي الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email