الأوقاف تكرم موظفيها المتقاعدين من عام 2012 وحتى 2015م

رام الله/PNN- كرمت وزارة الأوقاف والشئون الدينية عددًا من الموظفين المتقاعدين من عام 2012م وحتى عام 2015م, والبالغ عددهم (14) موظفًا, بحضور ومشاركة وكيل الوزارة د. حسن الصيفي ومدير عام الشئون الإدارية د. وليد عويضة ومدير أوقاف غزة أ. محمد سالم, ولفيف من الموظفين.

وفي كلمة له قال الصيفي: “نعيش اليوم لحظة وفاء وموقف أخلاقي حين نُكرم اليوم موظفين استنفذوا عمرهم من اجل خدمة دينهم ووطنهم وشعبهم”، وأضاف:” صحيح أن ظروفنا لا تسمح كثيرًا أن نقوم بواجبنا تجاه الموظفين المتقاعدين لكن لهم كل الحق أن نستمر في التواصل معهم عبر الأطر الاجتماعية والنشاطات المختلفة”.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف أن وازرته لديها الرغبة الكاملة في أن تقوم بواجبها تجاه هؤلاء الموظفين في حال توفر الإمكانات لذلك، مشددًا على حرص وزارته في التواصل مع الموظفين المتقاعدين.

وقال الصيفي:” لا تقاعد في مبادئنا وأخلاقنا ومهمتنا، لأن التقاعد فقط هي لحظة الوفاة، مشيرًا الى أن الاحتفال يُعد مؤشر لاستمرار العلاقة مع الموظفين الذين انهوا خدمتهم في المشاركة بالعديد من الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها الوزارة.

بدوره أوضح سالم أن العلاقة بين الأوقاف وموظفيها لا تنتهي بمجرد بلوغ سن التقاعد، عازيًا السبب في ذلك الى أن الأوقاف لها سمتها الخاصة في ظروفها واحوالها التي تختلف عن باقي الوزارات لأن الذي يرتبط بها يرتبط بالله عز وجل من خلال العمل في بيوت الله.

وأوضح مدير أوقاف غزة ان التكريم يأتي كلمسة وفاء ورسالة إرادة وصلة وتواصل يم ينقطع مع الأخوة المتقاعدين, مقدمًا لهم الشكر والتقدير على جهودهم التي بذلوها في خدمة دينهم ووطنهم, سائلًا المولى عز وجل أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم.

Print Friendly