منتدى الإعلاميين يطالب بدعم أجواء المصالحة بإلغاء كل القوانين والإجراءات التي تقيد حرية الصحافة وملاحقة الصحفيين

غزة/PNN – في ظل التفاهمات الإيجابية الجارية لإنهاء الانقسام الفلسطيني، والجهود المصرية الطيبة الراعية لهذا الحوار الوطني ندعو في منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إلى استمرار هذه الجهود لحين التوصل إلى اتفاق شامل ينهي كافة نقاط الخلاف ويعيد اللحمة إلى الوطن والوحدة الى الشعب الفلسطيني .

وندعو إلى الإسراع في هذه الإجراءات من أجل استعادة الثقة الداخلية وإعطاء الأمل للمواطنين بالمصالحة، ومن أجل وقف الانتهاكات المستمرة ضد الصحفيين العاملين على تغطية الأحداث الفلسطينية وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، حيث لا يخفي على أحد أن الانتهاكات الإسرائيلية وتلك المرتكبة من الأجهزة الأمنية الفلسطينية وصلت إلى منحى خطير خلال سنوات الانقسام في ظل غياب الرادع الوطني والقانوني والأخلاقي وعدم إدراك دور وسائل الإعلام.

وفي إطار هذه التفاهمات التي يأمل شعبنا أن تتم بأسرع وقت ممكن يطالب منتدى الاعلاميين أن تتضمن التفاهمات الجارية حلًا لعدد من الانتهاكات الداخلية الممارسة ضد الصحفيين، ومنها:

1. إلغاء كافة الإجراءات المتخذة ضد الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وإعطاء المجال لهم بالتغطية دون تكبيل أو موانع بموجب حرية التعبير المكفولة في المواثيق الدولية والتشريعات المحلية.

2. إلغاء حجب المواقع الإخبارية الإلكترونية في الضفة، والذي جاء بقرار غير معلن من النائب العام ، والسماح لها بالعمل دون معيقات، لكونه يمثل انتهاكا لأحكام القانون الأساسي وقانون المطبوعات والنشر لعام 1995 وقرار بقانون بشأن الهيئة الفلسطينية لتنظيم قطاع الاتصالات لعام 2009.

3. إلغاء القوانين المقيدة للعمل الصحفي وعلى رأسها “قانون الجرائم الإلكترونية” والانصياع لالتزامات فلسطين بموجب الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي انضمت إليها والتشريعات الفلسطينية ذات الصلة، ووقف سياسة الحرب التي تشنها على الرأي الآخر الذي يمثل انتهاكًا جسيمًا للعمل الإعلامي، ويؤسس لملاحقة كتاب الرأي.

4. ندعو الزملاء الصحفيين و الصحفيات الى ضرورة المساهمة في بث أجواء التفاؤل وتقريب وجهات النظر ومعالجة قضايا الخلاف بحكمة وروية ، والتركيز في عملهم الإعلامي على ضرورة واهمية الوحدة الوطنية لاكمال مسيرة التحرر الوطني وبناء الدولة .

5. نناشد المؤسسات الإعلامية باعتماد سياسات تحريرية ومصطلحات تجمع ولا تفرق وتعزز أجواء الحوار والمصالحة وتكون ساعد بناء في صرح الوحدة والوطن ، وإعلاء روح المسؤولية الوطنية و الاجتماعية .

Print Friendly, PDF & Email