فيدريكا موغريني

فيديريكا موغيريني : الاتحاد الاوروبي سيدرس عن كثب اتفاق المصالحة الفلسطيني

بيت لحم/PNN/ قالت مفوضة السياسة الخارجية في الأوروبي فيديريكا موغيريني أن اتفاق المصالحة الفلسطيني الذي وقعته فتح وحماس في القاهرة في 12 تشرين الأول / أكتوبر يمكن أن يصبح خطوة هامة نحو عودة كاملة للسلطة الفلسطينية إلى غزة ، وإحراز تقدم حقيقي في المصالحة الفلسطينية.

واضافت مفوضة السياسة الخارجية في بيانها الذي تلقت ال PNN نسخة منه ان الاتحاد الاوروبى سيدرس عن كثب تفاصيل هذا الاتفاق وما سيترتب عليه.

كما رحبت فيديريكا موغيريني باستمرار مشاركة مصر بجهود تحقيق المصالحة وتطبيقها معربة عن املها وتوقعاتها ان تمضي   جميع الفصائل الفلسطينية قدما بحسن نية في عملية أخرى لتحقيق مصالحة فلسطينية شاملة و بغية تمكين السلطة الفلسطينية الشرعية من استئناف السيطرة الكاملة في غزة.

واكدت المفوضة الاوروبية على انه من الضروري أن يطبق الاتفاق على أرض الواقع وأن تتحسن حالة المواطنين المدنيين في قطاع غزة وبشكل مستعجل.

وأضافت فيديريكا موغيريني أن الاتحاد الأوروبي مستعد لتقديم الدعم الكامل للجهود الرامية إلى إعادة توحيد غزة والضفة الغربية في ظل سلطة فلسطينية شرعية واحدة قائلة أن الاتفاق أمر بالغ الأهمية للتوصل إلى حل الدولتين عن طريق التفاوض لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

واكدت مفوضة الاتحاد الاوروبي على ان الجهات الاوروبية ستواصل التنسيق مع مصر والجهات الفلسطينية الرسمية وشركاء الاتحاد الاوروبي الدوليين، بما في ذلك اللجنة الرباعية، من أجل المساعدة في انجاح المصالحة بشكل حقيقي.

Print Friendly, PDF & Email