بالرغم من العزل الجغرافي، شباب فلسطين يطلقون جدارية كهربائية في القدس ورام الله وغزة

القدس/PNN- اطلق شباب فلسطين، اليوم الثلاثاء، “جدارية كهربائية للشباب” تعبر عن واقعهم وآمالهم باشراف منتدى شارك الشبابي تحت عنوان “بالرغم من العزل الجغرافي، الشباب في فلسطين يطلقون جدارية كهربائية تعبر عن واقعهم و آمالاهم”. وذلك بالتزامن في كل من قرية الشباب الفلسطيني – كفر نعمة/رام الله وجمعية المقاصد الخيرية في مدينة القدس المحتلة و شارع عمر المختار في مدينة غزة.

جاء ذلك في اعقاب اختتام فعاليات مشروع الابداع الذي ينفذ بدعم من صندوق الامم المتحدة للسكان( UNFPA) وشركاؤه من منتدى شارك الشبابي و جمعية انقاذ المستقبل الشبابي ومركز برج اللقلق ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية.

وشارك في صنع الجدارية اكثر من 80 شاب وفتاه من القدس و غزة و الضفة الغربية، تمكنوا على مدار ايام عمل من رسم لوحة تظهر امال وتطلعات الشباب الفلسطيني. عبروا الشباب من خلال هذه الجداريات الثلاثة عن تمسكهم بماضيهم وسعيهم نحو مستقبل مشرق.

وجاءت فكرة اللوحة في جلسة شبابية من مختلف محافظات الضفة الغربية، حيث يقول أحمد شواهنة، وهو أحد المشاركين في رسم الجدارية: “من الجميل ان تعكس ما يدور في ذهنك كشاب فلسطيني عن طريق عمل فني جماعي يساهم في تنفيذه العديد من الشباب الذين جمعتهم الكثير من القضايا التي نواجهها في حياتنا اليومية”.

في حين عبرت رنين أبوزايد في رسم الجدارية عن فخرها وامتنانها بالمشاركة في رسم جدارية واقع وامال الشباب وقالت:” أن الجدارية هي مجرد فرصة لايصال العديد من الرسائل من الشباب الى العالم”.

أما الشابة علا البلبيسي المشاركة الاساسية في رسم واعداد الجدارية قالت:” بان هذا العمل الفني اتاح الفرصة لنقل تفاصيل المدينة المقدسة والمواقع التاريخية والدينية وربطها بالجانب الصحي كون الجدارية تم تركيبها في جمعية المقاصد الخيرية باعتباره الموقع الحيوي والاساسي في مدينة القدس”.

في قطاع غزة، تقول روان مخيمرـ منسقة مشاريع الشباب في جمعية انقاذ المستقبل الشبابي:”تتضمن فكرة الجدارية رسم ثلاثة شعراء خصوصا ان شعبنا يتميز بثقافة عربية فلسطينية عريقة وهوية وطنية نعتز بها، ولكن نظرا للاوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المتقلبة التي يعيشها شعبنا تغيرت الاهتمامات بالحفاظ على التراث و الهوية الفلسطينية إلى المشكلات اليومية التي يعيشها”.

بينما عبر الفنان علي الجبالي عن فخره واعتزازه برسم الجدارية وقال:”انها تهدف الى اعادة احياء الثقافة الفلسطينية من جديد وتعزيزها لتذكيرهم ببعض الادباء العمالقة الذين ولدوا وترعرعوا في فلسطين وشرفوا البلد بأعمالهم الأدبية.”

ان فعاليات مشروع الابداع والتي جاءت بعنوان “يلا شباب” التي نفذها الشركاء تضمنت عدد من الحملات الشبابية و الجولات الميدانية، المظاهرات الاكترونية وأنشطة “أنت القائد”، بالاضافة الى مسابقة للافلام القصيرة والتي هدفت الى اعطاء الشباب المساحة الكافية للتعبير عن ابداعاتهم وقضاياهم المختلفة في كل انحاء فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email