الوطني للشباب الفلسطيني يفتتح صالونه الثقافي

غزة/PNN-افتتح المجلس الوطني للشباب الفلسطيني الصالون الثقافي الأول من نوعه في قطاع غزة، وذلك بقاعة مطعم ديليس، بمشاركة فاعلة من عدد كبير من الأدباء والشعراء والكتاب والمثقفين وبحضور شبابي لافت.

حيث افتتحت اللقاء الإعلامية سحر أبو دية بالشكر لإدارة مطعم ديليس، التي كان لها الدور الأكبر في إنجاح اللقاء، وبمقتطفات شعرية للشاعر الكبير الراحل محمود درويش، تلاها فؤاد بنات مسئول اللجنة الثقافية بالمجلس، بتقديم تعريف عن المجلس ثم فكرة الصالون الثقافي، وصولاً لتعزيز الجانب الأدبي والثقافي والفني الوطني في محاولة لإعادة الاعتبار للهوية الوطنية الفلسطينية، لاسيما بعد الفجوة التي حدثت خلال مرحلة الانقسام البغيض.

ومن جانبه أكد رامي محسن منسق المجلس على أن الصالون جاء تأثراً بالصالونات الثقافية حول العالم، والتي كان لها الدور الأكبر في حالة النهضة وإثراء التنوع، في مشهد غير نمطي من الحوار والنقاش وتبادل الآراء، وانسجاماً مع رسالة المجلس، توليد طاقات شبابية على كل الصعد الأدبية والثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، وصولاً لإفساح المجال أمام الشباب ليقدموا أنفسهم بحرية وثقة، على أن يعقد الصالون مرة في بداية كل شهر.

والجدير ذكره أن اللقاء قد استضاف الكاتب والأديب زياد عبد الفتاح، مؤسس وكالة وفا، والكاتب بعدد من المؤسسات العربية والدولية، والتي صدرت سلسلة عميقة من الكتابات القصصية والروائية، أهمها “قمر على بيروت”، “قطة سوداء في الشارع الاخير”، ورواية ‘المعبر”، التي تم عرضها ونقاشها في هذا اللقاء، وكذلك الأديب الكبير “إبراهيم الزنط” الشهير بغريب عسقلاني الذي قدم تغذية عن الرواية “المعبر”، وتحدث عن الواقع الأدبي بالمجمل، وتطوراته خلال العشرين عام، مؤكداً على دوره التمسك وإعادة انبعاث بالهوية الوطنية الفلسطينية.

كما وتخلل اللقاء العديد من الوصلات الغنائية التراثية والوطنية على ألحان العود.

Print Friendly, PDF & Email