تربية جنين تنظم فعاليات يوم الغضب نصرة للقدس

جنين/PNN-نظمت مديرية التربية والتعليم العالي/ جنين فعاليات يوم الغضب نصرةً للقدس، واحتجاجاً على نية الإدارة الأمريكية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وإعلانها عاصمة للاحتلال، حيث شاركت كافة مدارس المديرية وطلبتها في تلك الفعاليات.

كما تم تنظيم فعالية مركزية في مدرسة بنات جنين الثانوية، بحضور ومشاركة مدير التربية والتعليم العالي أ. طارق علاونة، وممثل معالي وزير التربية والتعليم العالي السيد حامد ماخو، وممثل محافظ محافظة جنين السيد محمد حبش، وممثل إقليم فتح السيد عطا أبو ارميلة، ومديرو وممثلو مختلف المؤسسات الأمنية والمدنية في المحافظة، ورؤساء الأقسام في المديرية ومديرو المدارس.

اشتملت الفعالية على لوحات تعبيرية وفقرات فنية وشعرية لطلبة مدرسة الحنان للصم، وبنات الجابريات الأساسية، ولوحة معبرة من طالبات بنات جنين الثانوية أكدن فيها على أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، تحدثن فيها بمعظم لغات العالم.

افتتح الفعالية المركزية مدير التربية والتعليم العالي أ. طارق علاونة الذي أشار إلى أن فعاليات اليوم تأتي لمؤازرة القدس بوابة السلام وعاصمة فلسطين الأبدية.
وأكد بأن أسرتنا التربوية وأسرة محافظة جنين بأكملها ستبقى الدرع الحامي والحصين للقدس ومقدساتها مهما حاول هذا الرئيس الأمريكي بعنصريته التهديد بإعلانها عاصمة للاحتلال، فها هي مناهجنا الفلسطينية تعزز في نفوس أبنائنا الانتماء الوطني وتغذي فيهم الحس الوطني ليبقوا مناصرين ومدافعين عن قضيتنا الفلسطينية المغروسة فيهم.
وأثنى علاونة على تفاعل الأسرة التربوية بأكملها والتزامها بتنفيذ الفعاليات تأكيداً على وقوفهم خلف قيادتنا الفلسطينية الحكيمة دفاعاً عن عاصمتنا المقدسة ومقدساتها.

من جانبه، أكد ممثل محافظ محافظة جنين السيد محمد حبش التفاف الكل الفلسطيني في المحافظة خلف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في مساعيه الرامية لمنع هذا القرار، ورفض موقف الإدارة الأمريكية المنحاز لدولة الاحتلال.

أما ممثل إقليم فتح السيد عطا أبو ارميلة فأشاد بفعاليات الغضب التي نفذها طلبة المدارس والمديرية، معبراً عن اعتزازه وفخره بالنماذج المشرفة لطلبتنا بأدائهم المعبر عن انتمائهم الصادق للوطن والإنسان. ودعا إلى تعميق المصالحة الفلسطينية كرد فوري على السياسة الأمريكية التي تستهدف عاصمتنا الأبدية .

Print Friendly, PDF & Email