بالصور: جرحى بمواجهات مع الاحتلال بغزة والضفة عقب مسيرات انطلقت رفضا لقرار ترامب

محافظات/PNN- اندلعت بعد ظهر اليوم الخميس، مواجهات بين المئات من المواطنين وجنود الاحتلال الإسرائيلي في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، خلال محاولة الجنود قمع المسيرات التي انطلقت رفضا لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالمواجهات المتفرقة مع جنود الاحتلال عقب اقتحامهم وسط مدينة الخليل، فيما احتشد مئات المواطنين في مسيرة جابت شوارع طولكرم وسلفيت.

أصيب 3 أشخاص بجراح برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي والعديد بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع في مواجهات اندلعت بعد ظهر اليوم الخميس، شرق خان يونس، رفضا لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
واندلعت مواجهات بين العديد من الأهالي وجنود الاحتلال الإسرائيلي الذي قمعوا المظاهرات التي انطلقت بمحافظة الخليل احتجاجا على القرار الأميركي.

وشارك الآلاف في المسيرة التي جابت شوارع رام الله رفضا للقرار الامريكي بمشاركة جميع الفصائل.

وفي نابلس أحرف المتظاهرون العلم الأميركي، مرددين هتافات منددة بالقرار الأميركي، فيما أحرق متظاهرون في طولكرم صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وانطلقت المسيرة في طولكرم من دوار جمال عبد الناصر وسط المدينة، ورفع المشاركون خلالها الإعلام الفلسطينية وهتفوا شعارات تندد بالقرار الأميركي الذي وصفوه بالانحياز الكامل لإسرائيل.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، حالة الاستنفار القصوى في أعقاب قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقل وسائل الإعلام الإسرائيلية عن المتحدث باسم الجيش قوله إنه ومع انتهاء تقدير الموقف على مستوى هيئة الأركان تقرر تعزيز القوات في الضفة بعدة كتائب عسكرية.

وأضاف أن القوات ستتعزز بمنظومة الاستطلاع والحماية كما تم تحديد قوات في حالة جاهزية لتطورات ممكنة.

وأشار إلى أن الجيش نشر قوات معززة في أماكن الاحتكاك وأخرى حساسة على امتداد خط التماس.

وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية، أن اليوم الخميس هو يوم إضراب شامل في كافة أنحاء الوطن، ودعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في المسيرات والاحتجاجات في مراكز المدن.

وقالت القوى الوطنية والإسلامية في بيان إنها تعلن الإضراب الشامل في كافة مناحي الحياة احتجاجا على قرار ترامب نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس.

كما وشددت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح الخميس من إجراءاتها الأمنية في مدينة القدس المحتلة، تحسبًا لردات فعل المواطنين على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وحولت شرطة الاحتلال المدينة المقدسة إلى ثكنة عسكرية، ونشرت قواتها الخاصة و”حرس الحدود” ووحداتها المختلفة بكثافة في الشوارع والطرقات ومداخل المدينة، وفي محيط البلدة القديمة وعند أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وكانت القوى الوطنية والإسلامية في القدس دعت اليوم لإضراب شامل، يشمل النواحي التجارية والتعليم، في الوقت الذي أعلن فيه نشطاء-عبر مواقع التواصل الاجتماعي-عن تنظيم عدة فعاليات احتجاجية في المدينة، أبرزها تنظيم وقفة احتجاجية على مدرجات باب العامود.

Print Friendly, PDF & Email