PNN بالفيديو: المسكونية تنظم مهرجان بيت لحم قلب الميلاد للاطفال بمناسبة الاعياد الميلادية المجيدة

بيت لحم/ PNN- نظمت مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية فعالية قلب الميلاد بمشاركة مئات الاطفال من عدة مدن بالضفة الغربية تزامنا مع احتفالات اعياد الميلاد التي تنطلق في الاراضي الفلسطينية والتي ترسل رسالة الامل والسلام لهذا العام .

وتضمنت فعالية قلب الميلاد عرض مسرحية من قبل مهرجين، وتوزيع الهدايا على الاطفال بحضور الشخصية الرمزية لأعياد الميلاد ( سانتا كلوز)، والرسم بالألوان على وجوه الأطفال.

وقال رئيس مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية راتب ربيع ان المؤسسة تحتفل بعيد الميلاد رغم التحديات التي تعصف بشعبنا ضمن برنامج “بيت لحم قلب الميلاد” مع الأطفال منذ ما يزيد عن 15 عاماً موضحا ان المؤسسة على عاتقها، أن تكون الرائدة لتدخل الفرحة إلى قلب الأطفال الفلسطينيين بأعياد الميلاد المجيدة، ضمن الأنشطة والفعاليات المختلفة خلال فترة الميلاد.

وشدد ربيع على أهميه مسيرة الأطفال التي تقيمها كتقليد سنوي، لتتيح الفرصة لأطفال فلسطين أن يجتمعوا ويحتفلوا بهذه المناسبة المجيدة أسوة ببقية أطفال العالم مضيفا ان العادة جرت أن يقام الاحتفال في مدينة بيت لحم، مهد السيد المسيح، ومهد الديانة المسيحية. ولكن، وبسبب الأوضاع الصعبة، وكثرة الحواجز، والعنف ضد الفلسطينيين والذي شمل الاعتداء على الأطفال، أُجبرت المؤسسة تغيير مسيرة الميلاد السنوية للأطفال، والتي تضم كما في كل عام أطفال فلسطين من كافة المناطق، وعلى تنوع خلفياتهم الثقافية والدينية، وقررت المؤسسة بأن هذه الإجراءات التعسفية لن تثنينا ولن تحرم أطفال فلسطين فرحة العيد، وبهجة الابتسامة، ولهذا تم عمل احتفالات مركزية للأطفال في ثلاثة مدن على امتداد فلسطين تشمل بيت لحم وبيرزيت وجنين.

واضاف ربيع ان ما يزيد عن 500 طفل فلسطيني وكذلك المجتمع الفلسطيني بينهم الشباب والمسنين بعيد الميلاد المجيد، ليرسلوا بذلك رسالة أمل وإصرار لكل العالم، بأن الشعب الفلسطيني وأطفال فلسطين متمسكون بالحياة كما قال الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش: “نحب الحياة ما استطعنا إليها سبيلاً”، وبأن كل الإجراءات التعسفية والظالمة والمؤلمة، تولد المزيد من الإصرار بضرورة نشر المحبة والسلام كما علمنا السيد المسيح بميلاده في بيت لحم الفلسطينية.

وأضاف : “لقد ولد السيد المسيح له المجد في بيت لحم، في فلسطين، وانتشرت من هنا رسالته إلى كل بقاع الأرض. إن هذا الأمر يشكل لبنة أساسياً لالتزام مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية باستمرار إقامة الاحتفال بعيد الميلاد، والتأكيد على رسالة ومعاني الميلاد، وخصوصاً بأن المسيحية انبثقت من بيت لحم، كرسالة سلام ومحبة وعدل.

واكد إن هذه القيم المسيحية والإنسانية، تمثل جوهر الهوية الفلسطينية، ورغم أن الفلسطينيين يعانون الويلات تحت نير الاحتلال، إلا أن هذه الرسالة لا تزال تمثل رسالة فلسطين والفلسطينيين”.

ووتمنى ربيع لأبناء الشعب الفلسطيني ولعموم المسيحيين حول العالم ميلاداً مجيدة وسنة جديدة سعيدة، تعيش فيها شعوب الأرض وعلى رأسهم الشعب الفلسطيني بأمان وسلام واستقرار وعدل وكرامة، وقد تحققت أمنياتنا بإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جهته قال منسق الفعالية في مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية خضر حنضل : ” اليوم قمنا بتنظيم فعالية قلب الميلاد وهذه الفعالية تنظم في هذا الوقت من كل عام، والمميز لهذا العام اننا استقطبنا 450 طفل من عدة محافظات بالضفة الغربية ( جنين- بيت لحم- بير زيت) “.

وأضاف: ” وتضمنت الفعالية حضور مهرجون ، وعرض مسرحية ( دكان الالعاب) التي تفاعل معها الاطفال واستمتعوا فيها كثيرا ، ثم قدمنا فقرة للمهرجين مع سانتا كلوز لتوزيع الهدايا على الاطفال حتى يشعروا الاطفال بأجواء اعياد الميلاد ورسم البسة على وجوههم، ونشر رسالة المحبة والفرح والسلام من بيت لحم للعالم”.

وشكر الحاضرون والعاملون في مؤسسات رعاية الاطفال القائمين على هذه الفعالية التي ادخلت البهجة قلوب الاطفال فقدوا الرعاية الاسرية.

بدورها قالت انشراح سباعنة من قرية الاطفال ( ام بديلة) : ” تم دعوتي لهذا النشاط ، الفعالية كانت مميزة وتفاعل الاطفال معها كثيرا ، واشكر المنظمين الذين رسموا البسمة على وجوه الاطفال المحرومين والفاقدين للرعاية الاسرية”.

وعبر الاطفال الذين حضروا من عدة مدن عن سعادتهم بالانشطة التي تضمنتها فعالية قلب الميلاد التي نجحت في بث اجواء الفرح والسرور بين الاطفال وذويهم .

هذه الفعاليات تعمل على احياء رسالة الاعياد الميلادية المجيدة وهي رسالة الامل والفرح والسلام التي دائما وابدا يكون عنوانها الاطفال لا سيما اطفال فلسطين الذين هم منارة الامل والحياة التي تنطلق للعالم اجمع.

Print Friendly, PDF & Email