قراقع خلال زيارته اسرى محررين: تعذيب الاسرى الاطفال اصبح امرا روتينيا لدى الاحتلال

رام الله/PNN- قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع ان الاعتداء على الاطفال الاسرى والتنكيل بهم وتعذيبهم والتعامل معهم بقسوة وبشكل مهين اصبح امرا روتينيا لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي منتهكة بذلك التزاماتها وفق قواعد واحكام اتفاقية حقوق الطفل الدولية والمعاهدات الانسانية.

وقال قراقع ان ما يجري بحق الاطفال المعتقلين من انتهاكات جسيمة له ابعاد كارثية وتدميرية على الاطفال ومستقبلهم ، حيث تمارس سياسة وحشية متعمدة وممنهجة بحق الطفولة الفلسطينية دون اية روادع اخلاقية وقانونية.

ودعا الى إدراج اسرائيل على قائمة الدول التي تمارس الجريمة المنظمة بحق الاطفال الاسرى والعمل على محاسبتها وملاحقتها على ما تقوم به، وان تتحمل كل مكونات المجتمع الدولي مسؤولياتها تجاه ما يحدث من فظائع وممارسات قمعية بحق الاطفال.

وقال قراقع ان الاطفال يتعرضون لمحاكمات جائرة ولأحكام دفع غرامات باهظة وياتي ذلك ضمن سياسة حكومة الاحتلال وتشريعاتها وقراراتها برفع الاحكام بحق الاطفال وفرض غرامات مالية عالية عليهم مما يعتبر انتهاكا كبيرا لأصول المحاكمات العادلة حيث تحولت محاكم الاحتلال الى ادوات للقمع وجباية الاموال.

تصريحات قراقع جاءت خلال زيارة اسرى محررين افرج عنهم مؤخرا في قرى بيت ريما والنبي صالح قضاء رام الله بمشاركة وفد من هيئة شؤون الاسرى وهم كريم محمد الريماوي ، ومحمد نايف الريماوي، ووسيم الريماوي، وباسل خالد الريماوي، ومحمد نمر الريماوي، ومحمد فخر الريماوي، ونور التميمي.

Print Friendly, PDF & Email