نتنياهو يوصي بربط البؤرة الاستيطانية “حفات غلعاد” بشبكة الكهرباء

القدس/PNN-أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية مساء اليوم الخميس، توصياته لوزارة الأمن بربط البؤرة الاستيطانية “حفات غلعاد” بشبكة الكهرباء، وكذلك تطوير شبكة البنى التحتية بالمستوطنة المقامة على أراض فلسطينية بملكية خاصة.

توصيات نتنياهو، أتت في أعقاب العملية المسلحة التي أسفرت عن مقتل مستوطن من البؤرة الاستيطانية ذاتها، وجولة التعزية التي قام بها العديد من الوزراء للعائلة في المستوطنة، وخلال ذلك طرح العديد من المستوطنين طلباتهم بشرعنة البؤرة الاستيطانية وتطوير شبكة البنى التحتية وربطها بالكهرباء.

وسيتيح قرار رئيس الحكومة ترتيبات تنظيم عملية ربط وتزويد المستوطنة بشبكة الكهرباء، وكذلك ربط المستوطنة بشبكة البنى التحتية بالمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.

وكان نتنياهو قد استمع من الوزراء الذين عادوا من زيارة تعزية إلى منزل عائلة المستوطن رازييل شيفح، ودعوا وزارة الأمن إلى التعامل مع هذه القضية على الفور. وعليه أصدر توصياته للوزارة لمعالجة الأمر والاستجابة للطلب على الفور.

يذكر أن الوضع الراهن في البؤرة الاستيطانية هو وجود وصلة كهرباء أساسية لجميع المقيمين في البؤرة الاستيطانية. وبما أن هذه البؤرة الاستيطانية غير الشرعية وغير المخطط لها، فمن غير الممكن توسعة وتطوير البنية التحتية للكهرباء بطريقة تسمح بتدفق الكهرباء ذات القوة العالية، كما طلب سكان المستوطنة.

المستوطنون أكدوا بأن الارتباط بشبكة الكهرباء ليس بمثابة قرصنة، وأنهم يدفعون للجنة الاستيطانية المستقلة بصورة قانونية، ولكن قرار نتنياهو سيسمح بالإمداد المنتظم بالإمدادات للكهرباء والارتباط الرسمي للبؤرة الاستيطانية بالبنية التحتية المناسبة.

قرار نتنياهو هذا، ينسجم مع التعليمات الصادرة عن وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، صباح اليوم الأربعاء، بفحص إمكانية شرعنة البؤرة الاستيطانية “حفات غلعاد” التي تعتبر “غير قانونية” بموجب قوانين الاحتلال، وذلك في أعقاب عملية إطلاق النار التي نفذت يوم أمس الأول، جنوب نابلس، وقتل فيها مستوطن من البؤرة الاستيطانية ذاتها.

Print Friendly, PDF & Email