أخبار عاجلة

الحريري يطبق سياسة “النأي بالنفس” عن صراع السعودية وإيران

بيروت/PNN – أعلنت صحيفة “وول ستيرت جورنال” الأميركية أن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، يريد إبقاء لبنان خارج دوائر الصراع السعودي الإيراني في الشرق الأوسط، وهو ما يعتبر تكريسًا لسياسة النأي بالنفس التي يحاول لبنان تطبيقها منذ عقود.

واعتبر الحريري في مقابلته مع الصحيفة إن جميع الأطراق اللبنانية الرئيسية تطبق هذا الموضوع، خاصة حزب الله الذي يعتبر جزءًا من الحكومة، وأشاد بدوره في تخفيف حدة التوترات وعدم توتير الأجواء في لبنان.

وقال الحريري إن “حزب الله يعتبر عضوا في الحكومة اللبنانية التي تضم جميع الأحزاب السياسية الكبرى، الأمر الذي يجلب الاستقرار السياسي للبلاد”، مضيفا أن “الهدف الرئيسي هو الحفاظ على هذا الاستقرار السياسي من أجل وحدة لبنان”.

وبدلا من السير وفق الخط السعودي، كما كان يفعل زعماء الطائفة السنية في لبنان بشكل تقليدي، فإن الحريري أوضح أن لبنان متعدد الطوائف والذي كان بمثابة ساحة قتال بالوكالة للصراعات الإقليمية في الشرق الأوسط منذ سبعينيات القرن الماضي، سيركز أخيرا على رفض التدخل الأجنبي.

قال الحريري، أثناء المقابلة في مقره في بيروت، إنه “لا يمكننا قبول التدخل من أي شخص في السياسة اللبنانية”، مضيفًا أن “علاقتنا مع إيران أو الخليج يجب أن تكون أفضل علاقة، ولكن بما يخدم المصالح الوطنية للبنان”.

وأضاف أن الخروج من الصراع الطائفي في الشرق الأوسط والحفاظ على الاستقرار، يبقى هو مفتاح إحياء الاقتصاد البطيء في لبنان، والسماح للبلاد بتحقيق نمو سنوي يتراوح بين 4 و6%، مقارنة مع ما بين 1 و2% اليوم.

Print Friendly, PDF & Email