أخبار عاجلة

افتتاح اسبوع السينما الفلسطينية في بلغاريا

صوفيا/PNN- افتتح سفير فلسطين لدى بلغاريا أحمد المذبوح، أيام السينما الفلسطينية في العاصمة البلغارية صوفيا، ضمن مهرجان مينار السينمائي العاشر المخصص لأفلام الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك في صالة دار السينما وسط العاصمة صوفيا.

وأوضح السفير المذبوح أن فلسطين تشارك للسنة الثامنة على التوالي في هذا المهرجان، مشيرا إلى أن مشاركة هذا العام تأتي بفيلمين طويلين وهما اصطياد اشباح للمخرج رائد انضوني، وفيلم خيوط السرد للمخرجة كارول منصور، وفيلمين وثائقيين قصيرين للمخرجة حنين كلاب “ام العبد” و “عازفا القانون”.

وقال: ‘الثقافة والفن هما وسيلة نضالية ولا تقلان أهميَّة عن النضال السيَّاسي والدبلوماسي من أجل نُصرَةِ القضية الفلسطينية العادلة’.

وأضاف: ” كما تشاهدون بأن القاعة زينت بصور للقدس وذلك للتأكيد على مكانتها عاصمة لدولة فلسطين وللتعبير عن رفضنا ورفض العالم لقرار الرئيس الاميريكي غير الشرعي الاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني”. وشكر سعادته بلغاريا على موقفها المبدئي والقائم على احترام القانون والقرارات الدولية، واضاف السفير “انه لمهزلة للتاريخ ان نرى دولة عمرها لا يزيد عن 271 عاما تهدي مدينة عمرها اكثر من 5000 عاما لدولة لا يتجاوز عمرها 71 عاما. وذكر سعادته الحضور ان القدس بنيت على ايدي القبائل العربية الكنعانية “اليبوسيون” اجدادنا الاوائل، قبل اكثر من خمسة آلاف عام، وهذا سبق قدوم القبائل العبرانية اليها بآلاف السنين، وواكد على ان القدس لن تكون إلا عاصمة لدولة فلسطين العربية، ودون ذلك لن يكون لا سلام ولا امن ولا استقرار في المنطقة والعالم.

وأشار إلى أنه رغم تلك الظروف القاهرة فإن شعبنا استطاع أن يصنع سينما ومقاومة شعبية. وبيَّن أنَّ إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف هو الطريق الوحيد لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وشكر السفير المذبوح زدرافكو وآنجل، القائمين على مهرجان مينار السينمائي على جهودهما في التحضير وانجاز هذا المهرجان الرائع و ايصال السينما الفلسطينية الى المواطن البلغاري ومد جسور الثقافة.

يذكر أنه قبل بدء الافتتاح الرسمي وفي قاعة مجاورة لقاعة العرض وبحضور عدد من السفراء العرب والمستشرقين البلغار قدمت الاستاذة مايا تسينوفا وتلاميذها قراءات ادبية حول “القدس في الادب العربي” مترجمة الى اللغة البلغارية.

Print Friendly, PDF & Email