PNN بالفيديو: يحلم ان يراها يوما ما في مكان واحد

بيت لحم/ PNN- منذ نعومة أظفاره شغف اسحاق الحروب بحفظ كلّ ما يتعلق بالتراث الفلسطيني الريفي، فقضى بذلك أكثر من ستين عاماً من عمره.

يتحدث اسحق الحروب استاذ متقاعد، عن متحفه وكله فخر بهذا التاريخ : ” هذا المتحف إلي أنا خاص، ابو إياد اسحاق الحروب، بديت بالجمع  من سنة ١٩٤٧، ولليوم هذا المتحف اكبر متحف في فلسطين، ما في مثله، لا برا فلسطين ولا جوا فلسطين، موثق الحياة الفلسطينية من المهد إلى اللحد”.

وتظهر طبيعة ونفسية المجتمع الفلسطيني من خلال المتحف، مبرزاً أهم مراحل التغيّر في المجتمع.

“جمعته بطريقة علمية ، الحياة البدوية في الصحرا، الاعراس الافراح والمهن حجار نجار حداد مطهر، كل هذا صنفته تصنيف ،  اول قطعة هذاك الإبريق الأسمر، خبيته ستين سنة في حيطة بعد ستين سنة اطلعته” .

“كنت أحلم إني اشوفها مرة يوم من الأيام في مكان واحد، لانها كانت تحت الأرض في تسوية عندي، واقاوم بالعث  والسوس الي بنخر ادوات الخشب، والصدأ الذي يفسد الحديد”. ووجد الحروب بعد طول انتظار الفرصة لتحقيق حلمه، فكان متحف برك سليمان، ولم يكتف بعرضه للمتحف، بل دوّن كل ذلك في كتاب، نصاً وصورةً.

فتح الحروب ابواب متحفه انتظارا وأملا بأن يثير اهتمام جهة فلسطينية ما فتتبنى شغفه بجمع وتوثيق الحياة الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email