الاسيرة الجريحة اسراء جعابيص والاسير سمير ابو نعمة: القدس توصيكم بالمستحيل

بقلم/ عيسى قراقع
رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين

استهدفت سلطات الاحتلال مدينة القدس جغرافيا وديمغرافيا وتاريخيا وروحيا بهذه الحرب على كل مقدسي، بالطرد الصامت، بالقوانين العنصرية الانتقامية، بالعقوبات الجماعية، بحملات الاعتقال الواسعة ودون تمييز والتي طالت الكبير والصغير، الرجل والمرأة، البطش والمداهمات والاجراءات التعسفية بحق المقدسيين متصاعدة ومستمرة، صراخ في زنازين المسكوبية، ضرب ورصاص في الشوارع والساحات، اعدامات ميدانية وهدم بيوت وسحب هويات ومداهمات وابعاد وفصل احياء عن مركز المدينة، جنون اسرائيلي وعربدة وغطرسة تتحدى العالم والعباد والمؤمنين وقرارات الشرعية الدولية.
الاعتقالات الجماعية في القدس كانت الاكبر والاوسع والاكثر قسوة خلال عام 2017، حيث سجل ما يزيد عن 2436 حالة اعتقال في صفوف المقدسيين بما يشكل ما نسبته 36% من إجمالي الاعتقالات خلال العام الماضي ، وان حالات اعتقال القاصرين في القدس وصلت الى 800 حالة اعتقال إضافة الى 95 طفلا فرضت عليهم إقامات منزلية تحت شروط مشددة حولت العائلات الى سجانين على ابنائهم، وما رافق سياسة الاستهداف للقدس من ابعاد المقدسيين عن المسجد الاقصى وعن البلدة القديمة وخارج القدس باكملها.
المحاكم العسكرية الاسرائيلية ابدعت في فرض الاحكام الجائرة بحق المقدسيين والمصحوبة بغرامات مالية باهظة ، وابدع الكنيست الاسرائيلي في تشريع قوانين تجيز اعتقال القاصرين ورفع الاحكام بحقهم ، وابدع كذلك في تشريع قوانين تجيز احتجاز جثامين الشهداء وهدم منازلهم وسحب هوياتهم وفرض العقوبات عليهم، القدس اصبحت في السجون المغلقة المنتشرة في دولة الاحتلال ، اسرى مقدسيون يزيد عددهم عن 650 اسيرا واسيرة، 6 اسرى منهم مضى على اعتقالهم اكثر من عشرين عام اقدمهم الاسير سمير ابو نعمة، واسيرات جريحات وعلى رأسهن اسراء جعابيص وشروق دويات وجيهان حشيمة ومرح باكير ونورهان عواد ، وظلت القدس مسيجة ومقيدة في وسط الاشتباك عندما اعادت سلطات الاحتلال اعتقال الاسرى المحررين في صفقة وفاء الاحرار وعلى رأسهم الاسير الكفيف علاء البازيان، دم وحروق الاسيرة اسراء جعابيص وسنوات العمر الطويلة للاسير سمير ابو نعمة تسيل في حارات القدس وعلى بواباتها وعتباتها وأسوارها، الدم يصرخ، القيد يصرخ بان الحياة على ارض القدس ممكنة، مهما طال الرجاء ومضت سنوات الجرح عميقة او سنوات المؤبد طويلة خلف الظلمات.
ها هم يغلقون ملف التحقيق للشهيدة الطفلة هديل عواد التي اعدموها وقتلوها عن سبق اصرار عام 2015، وها هم يملأون أقبية التحقيق بالمعتقلين، التعذيب والشبح والشتائم والضرب والعزل والجريمة المنظمة وراء الابواب، ها هم يحتجزون جثامين الشهيدين فادي قنبر ومصباح صبيح قوالب ثلج في ثلاجاتهم ويلاحقون عائلاتهم بالعقوبات التعسفية وبالتعويضات المالية.
ها هم يماطلون في تقديم العلاج للاسيرة اسراء جعابيص التي يتدهور وضعها الصحي يوما وراء يوم، حروق في كافة انحاء الجسد، اطباء مستهترون ودولة لا تفكر الا بقوانين الموت بحق الاسرى ، الموت مرضا، الموت قتلا، الموت في زمن السجن ورطوبته وبين حفلات القمع والاجراءات الوحشية ودون رحمة.
الاسيرة الجريحة اسراء جعابيص والاسير سمير ابو نعمة : القدس توصيكم بالمستحيل، فللتضحية جمال ومعنى يتجليان بالحرية، وان للسجن في نشيدكم العالي احدى صفات الرياح التي هبث في سماء القدس جنوبية شمالية.
القدس توصيكم بالمستحيل، لقد نضجت الآلام واستوى الناس واقفين مرابطين في القدس والصلاة بعافية البطولة والايمان والحياة، مستبشرين بما دحض الموت من جفاف، وانكم عائدون ايها المقدسيون، عائدون من سجونكم البغيضة، عائدون من جروحكم النازفة، عائدون مع مطلع الشمس ونزول المطر وعناق الشهيد للشهيد والسحاب للسحاب.
القدس توصيكم بالمستحيل، النهار على بعد جيل، والحرية على بعد جوعكم الذي استنفر ملحا وماء وارادة وسنابل ، ثيابكم لا زالت هنا في القدس، خطاكم وحجارتكم وملامحكم وشموعكم لازالت هنا في القدس، ايامكم السابقة، ايامكم القادمة ، احلامكم وساعاتكم الواقفة ، اشلاء اوجاعكم الثائرة.
الاسيرة الجريحة اسراء جعابيص والاسير سمير ابو نعمة: القدس توصيكم بالمستحيل، نملك اكثر مما يملكون، نملك الكوشان والذاكرة وروح الشهيد، نملك القدرة على تقديس الكرامة والصبر خلف الحديد، نملك قلب فيصل الحسيني وشجاعة عهد التميمي وشجرة اليسوع وآيات النبي محمد، وعلينا ان نصدق دمنا وطيورنا وزيتوننا وصوت المطر.
القدس توصيكم بالمستحيل، لانها لن تبكي كما بكى سياتل زعيم الهنود الحمر أمام سيد البيت الابيض في حفل استسلام تاريخي اجبر فيها على تسليم بلاده، شهداؤنا لا ينسون ارض القدس الطبية الدافقة بالينابيع ، وأسرانا لن ينسو ايامهم المقدسية واعمارهم التي شبت بين المساجد والكنائس وفي رائحتها العميقة، اول ايامنا في القدس وآخر ايامنا في القدس، هي خفقات النفوس الطليقة.
القدس توصيكم بالمستحيل، ايها الاسرى المقدسيون، القادمون من جبل المكبر وسلوان والعيسوية والطور والبلدة القديمة ، من ابو ديس والعيزرية وشعفاط ومن كل حي وحارة ، تعبرون هذا الواقع بين الليل وبين الفجر جميعا، لا سجان يبقى، لا سجن يبقى، القدس تملك الدليل، القدس توصيكم بالمستحيل.

 

المقالة تعكس وجهة نظر الكاتب، وليس بالضرورة ان تمثل وجهة نظر شبكة فلسطين الاخبارية PNN 

Print Friendly, PDF & Email