علا الفارس تُبكي محبيها بفيديو كشف معاناتها بجراحتها الدقيقة في ظهرها

كشفت الإعلامية الأردنية علا الفارس عن معاناتها مع الألام خلال وبعد الجراحة الدقيقة التي خضعت لها مؤخراً لعلاج عمودها الفقري، وذلك من خلال رسالة مطولة ومقطع فيديو أثارا حالة من الحزن بين محبيها.

وظهرت علا الفارس في مقطع الفيديو وهي مسطحة على فراش العمليات في لقطات كشفت ألامها ومحاولاتها لتخطي الشعور بالخوف من مخاطر الجراحة واحتمالات فشلها.

وكتبت علا الفارس في منشورها المطول لمحبيها: “الحمدلله عملت العملية انزلاق الغضروف والدِيسْك في الظهر (العمود الفقري) بعد معاناة سنة كاملة ولأنها عملية دقيقة وأي خطأ فيها ممكن تدفع ثمنه باقي عمرك ولكل الي سالوني … برجع بقول اسالوا منيح ما تسلموا حالكم لأي حد العلم والطب تطور صارت الأمور اسهل”.

وأكملت علا الفارس: “أهم درس أنه في مرحلة بعد العملية أهم شيء النقاهة وما تتحركوا كتير وتشربوا الدوا. وطبعا يختلف حسب الجسم انا هلا لسه في الريكوفري (الاستشفاء) بس الحمدلله بألف خير وعم بعمل علاج طبيعي لأقدر امشي واقعد بكل أريحية”.

واستطردت الإعلامية الأردنية الشابة: “بدي اعترف اني ما بحب الضعف ولما شفت غرفة العمليات بكيت يمكن لآني ما بحب اشوف حالي ضعيفة … بس بروفسور غسان كان كتير رائع وحسسني بالأمان وهذا اهم شي ان الطبيب يريح مريضة قبل وبعد العملية. فتحية لكل إنسان مثلة لسه عنده شرف و حب المهنة … شكرا كتير بروفيسور انت اخ وصديق وانسان محترف”.

واختمت علا الفارس منشورها بتوجيه الشكر لمن ساندوها في مرضها، حيث كتبت: “شكراً لاخوي ومرته لكل اهلي هون في مدريد الي جننتهم وتعبتهم معي … شكرا متابعيني الصادقين الي عاشوا معي الأسبوع الصعب وما وقفوا سؤال عني .. والحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه… كل يوم بعرف قيمة كتير أشياء لكن طول عمري بتمنى الصحة والعافية لانها هي الأساس ….. وأكثر دعاء رددته هو ان الله يطول بعمر امي واخواني .. رح اضل أقلكم اهلكم اهلكم همه بس الأصدق في قوتكم كما ضعفكم ما بغيرهم الزمن … انشاء الله تكونوا دائما بخير”.

المصدر: MSN.

Print Friendly, PDF & Email