هيئة الاسرى تحذر من ارتفاع وتيرة الاعتقالات في صفوف الاطفال

رام الله/PNN- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم الإثنين، من إرتفاع وتيرة الإعتقالات في صفوف الأطفال الفلسطينيين، حيث أصبحت عمليات إقتحام البيوت من قبل جنود الإحتلال، والعبث بمحتوياتها وتخريبها، وبث الرعب في قلوب ساكنيها، وإعتقال أطفالها نهجا ثابتا يمارس كل يوم في بطريقة وحشية وغير إنسانية.

وقالت الهيئة ” ان حملة الإعتقالات التي نفذت فجر اليوم في قريتي النبي صالح ودير نظام شمال رام الله، وطالت تسعة مواطنين غالبيتهم من الأطفال، تكشف مدى إنحطاط هذه السياسة وهذه الممارسات من قبل جنود الإحتلال، الذين تظهر عليهم كل ملامح الحقد والعنصرية.

وكشفت الهيئة ان المعتقلين من النبي صالح ودير نظام هم: الطفل الجريح محمد فضل تميمي ١٥ عاما, وشقيقه تميم فضل تميمي ١٧ عاما، الطفل صهيب سميح تميمي ١٤ عاماً، واحمد سامي تميمي ١٩ عاماً، ومؤيد حمزة تميمي ١٧ عاماً، ومحمد مجاهد تميمي ١٥ عاماً، وامجد عبد الحفيظ تميمي ٢٨ عاماً، عمر صالح تميمي ٢٩ عاماً، اسلام صالح تميمي ٢١ عاماً، ووئام اياد التميمي ١٧ عاماً.

وأضافت الهيئة ان جيش الإحتلال داهم عدة مناطق في الضفة الغربية ونفذ عدة إعتقالات في صفوف المواطنين عرف منهم: ( عميد بنات، عمر سمارة، عاصم حسن، زيد أحمد البنا، محمود عبد الكريم من محافظة نابلس، ومعتصم النتشة من الخليل ).

وطالبت الهيئة بضرورة التحرك على كل المستويات لفضح هذه الجريمة المستمرة، داعية الصليب الأحمر وكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية تحمل مسؤولياتها الكاملة تجاه الشعب الفلسطيني وأطفاله.

Print Friendly, PDF & Email