رئيس بلدية طولكرم لوطن: الواسطة والمحسوبية في كل مكان حتى في البلدية، ديوننا تتجاوز 340 مليون

طولكرم/PNN- قال رئيس بلدية طولكرم محمد يعقوب إن عدد الموظفين يصل الى 650 موظفا من ضمنهم 420 موظفا على رأس عملهم والبقية متقاعدين، وهذا عدد مناسب لحجم المدينة.

وردا على سؤاله حول دور الواسطة والمحسوبية في ارتفاع عدد موظفي البلدية أجاب: الواسطة والمحسوبية موجودة في كل مكان ولا استطيع انكارها، المجلس البلدي الجديد لم يوظف الا 25 موظفا جديدا أو عامل للنظافة والصرف الصحي فقط، و10 عمال لقسم الكهرباء، بعد مصادقة من وزير الحكم المحلي، مردفا: الواسطة والمحسوبية موجودة في كل مكان حتى في بلدية طولكرم، لكن لا تلعب دورا كبيرا في التعيينات.

ولدى سؤاله عن أي الحقبات كانت الواسطة والمحسوبية تلعب الدور الأكبر في التوظيف أجاب رئيس البلدية: ليس لدي معلومات .. كان هناك تعيينات سابقة وكانت الواسطة تلعب دورا فيها.

ونفى رئيس البلدية تسابق الفصائل للسيطرة على البلدية أو تعيين أعضائها ومناصريها في الكادر الوظيفي، مضيفا: المواطنون لا يعجبهم شيء، أي مواطن يتقدم لوظيفه ولا يتم قبوله يتهم البلدية بالواسطة في انتقاء بعض الوظائف والبلدية ليست كعكعه تقسم بين الفصائل.

وأكد أن المجلس البلدي الجديد ومنذ لحظة استلامه للبلدية بدأ بترتيب بيتها الداخلي حيث نقوم بنقل الموظفين، وأي موظف نراه في غير مكانه المناسب نقوم بنقله الى قسم آخر واشتملت هذه العملية مدراء دوائر حتى أصغر موظف، خصوصا وأن بعض الموظفين كانوا لا يتناسبون مع مواقعهم.

البلدية في أزمة مالية خانقة

وأكد رئيس البلدية أن ديون البلدية للحكومة حوالي 170 مليون شيكل، اضافة لحوالي 170 مليون شيكل ديون للبلدية معظمها على المواطنين، وهي متراكمة منذ سنوات.

وكشف أن موازنة البلدية لعام 2018 حوالي 100 مليون شيكل، وستصرف على الرواتب والخدمات والبنية التحتية .

وأشار الى أن البلدية في أزمة مالية حقيقية منذ استلامنا المجلس البلدي الحالي، وما نجنيه من المواطنين غير كاف، خصوصا في ظل عدم التزام الكثير من المواطنين بدفع المستحقات المترتبه عليهم.

فرض رسوم جديدة على المواطنين

وأوضح أن رسوم الخدمات التي تقوم البلدية بجبايتها غير كافية، حيث قال في هذا الصدد : “الصرف الصحي يكلف البلدية مبالغ ضخمة ولا نأخذ رسوم من المواطنين عليها، أما في قضية النفايات نأخذ من كل مواطن 15 شيكل بالشهر وتكلّف البلدية حوالي 27 شيكل وبالتالي نخسر من النفايات والصرف الصحي.”

وأكد أن البلدية ستقوم بفرض رسوم على المواطنين على الصرف الصحي، خلال السنة الحالية بعد اقرار الموازنة وستكون رسوم بسيطة لإنقاذ البلدية من مأزقها المالي.

ضبط 100 سارق للكهرباء في طولكرم

وحول أزمة انقطاع الكهرباء المتكرره في فصل الصيف تحديدا في طولكرم قال رئيس البلدية إننا قمنا بحلها جزئيا حيث استطعنا في بداية شهر 7 من العام الماضي تخفيض قطع الكهرباء للحد الأدنى، خصوصا بعد أن زودتنا الحكومة بمولدات كهربائية.
وأوضح أن طولكرم تشتري من الجانب الاسرائيلي حوالي 800 أمبير، بينما المطلوب لمدينة طولكرم زيادة بحوالي حوالي 100 امبير، لكن الاسرائيليين رفضوا تزويدنا بها.

وأوضح أن طواقم البلدية قامت بتطوير أجزاء من الشبكة، كما طورت البلدية الطاقم الاداري والفني في قسم الكهرباء، كما استطعنا معالجة عدد كبير من المخالفات خصوصا في قضية السرقات الكهربائية.

وأشار الى أن السرقات الكهربائية ليست ظاهرة ولكنها موجودة بكثافة، مؤكدا أن البلدية ضبطت أكثر من 100 حالة لسرقة الكهرباء خلال عام 2017 وتعاملنا معها قانونيا، كما كان لدينا مشكلة في العدادات في بعض المناطق بحيث لم تكن تحتسب بالشكل الصحيح وهذا ما تم معالجته، كما كانت بعض المؤسسات الرسمية وشبه الرسمية غير ملتزمة بدفع أثمان الكهرباء، حيث ضغطنا عليهم وقمنا بجدولة الديون.

وأكد أنه وبناءا على وعود الحكومة سُيتم ربط طولكرم بخط كهربائي جديد من منطقة “صرّه” يزود مدينة طولكرم بطاقة مفتوحة تكفيها لعام 2035، ووعدتنا الحكومة أن يعمل الخط خلال العام الحالي.

مشروعان لتأهيل الشوارع

وأكد أن المجلس البلدي الجديد نفذ 3 مشاريع تعبيد طرق بأكثر من 5 ملايين شيكل، وحاليا لدى البلدية مشروع مقدم من صندوق البلديات بقيمة 666 الف يورو ومشروع من الصندوق العربي بحوالي 600 الف يورو، وسيخصصوا لتعبيد الطرق وتأهيليها خلال عام 2018.

وشدد أن النظافة وتجميع النفايات شكلت مشكلة في طولكرم للمجلس البلدي منذ توليه المهمه، موضحا أن لدى البلدية لدينا 8 مركبات نفايات منها 4 تالفة وغير صالحة للعمل، وقدمنا طلب لرئيس الوزراء لتزويدنا بمركبات جديدة وما ولنا ننتظر.
وأشار ان لدى البلدية حوالي 100 عامل نظافة موزعين على المدينة والضواحي لكن ينقصنا المعدات اللازمة، محملا في الوقت ذاته جزءا من المسؤولية على المواطنين بسبب عدم تعاونهم كما قال.

مقاول مشروع قصر الثقافة أمام القضاء بسبب خلل في مواصفات البناء

وحول تأخر انجاز قصر الثقافة في طولكرم الذي بدأ العمل به عام 2014 قال رئيس البلدية إن المرحلة الأولى من المشروع قد أنجزت وننتظر الدعم “لتشطيب” المبنى وتأثيثه.

وأكد أن وزير الثقافة ايهاب بسيسو وعد بالحصول على تمويل مقداره مليون دولار لتكملة المشروع.
وأوضح أن سبب التأخير كان مشكلة في مواصفات البناء ويتحمل مسؤوليتها المقاول بالكامل ورفعنا عليه قضية، وما زالت في أروقة القضاء، مؤكدا أن الخلل في البناء تمت معالجته.

مشروع لتنقية مياه الصرف الصحي لطولكرم بقيمة 110 مليون

وأكد رئيس البلدية أن البلدية تخطط لإقامة محطة لتنقية المياه العادمة مموله من الحكومة بقية 110 مليون شيكل، موضحا أن المياه العادمة تعالج في اسرائيل وتدفع الحكومة مقابل كل كوب شيكل وربع، مردفا: اسرائيل تنقي المياه وتستخدمها لري مزروعاتها ونقوم بدفع ثمنها.

وأشار الى أن المحطة ستعمل بالطاقة البديلة، وسيبدأ العمل بها مع نهاية عام 2018 ولن تستغرق أكثر من غام، وستقام غرب مدينة طولكرم في واد زومر.

وزارة الحكم المحلي تسحب صلاحياتنا

وحول التعاون بين وزارة الحكم المحلي والبلدية قال يعقوب إنه هناك محاولات من قبل الوزارة لسحب الصلاحيات من رؤساء البلديات بعد اقرار نظام الهيئات المحلية، ونتحاور مع الحكومة لحل هذا الاشكال، مردفا : الحكم المحلي يتعامل معنا وكأننا موظفين لديهم .. يتدخلوا في كل مراسلة لجهات خارجية وداخلية و كل ما يجري بالبلدية من موازنات وتعيينات ورواتب وبدل سفر أي أن التدخل في كل صغيرة وكبيرة، وهذا يعيق العمل، مطالبا بأن تبقى صلاحيات البلديات كما هي، وأن لا يكون الحكم المحلي سوط مسلط على البلدية.

Print Friendly, PDF & Email