أخبار عاجلة

اختيار الاعلامي الفلسطيني موسى الريماوي مدير عام مدى كأحد أبطال حرية التعبير من قبل دويتش فيله الالمانية

رام الله /PNN/ اختارت أكاديمية “دويتش فيله” المؤسسة الرائدة في ألمانيا لتطوير الإعلام العالمي، موسى الريماوي مدير عام مدى- المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية، كأحد “ابطال حرية التعبير في العالم الذي تم اختياره لهذا التكريم بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، ونشرت الاكاديمية نبذة عن الريماوي، والانجازات التي حققها مركز مدى تحت قيادته، على الصعيدين المحلي والدولي.

حيث أصبح المركز واحدا من ابرز مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال الدفاع عن حرية التعبير وتنمية الاعلام على الصعيدين المحلي والعربي، بفضل عمله وأنشطته المتنوعة والواسعة مثل الرصد وتقديم الدعم القانوني للصحفيين، وتنظيم عشرات الورشات التدريبية للصحفيين وطلبة الاعلام والمحامين والقضاة ووكلاء النيابة، وإعداد الدراسات، بالإضافة لإطلاق الحملات المحلية والدولية للدفاع عن حرية الإعلام، والإسهام بشكل فعال لخلق بيئة قانونية ملائمة لحرية العمل الاعلامي.

كما ويحظى المركز باحترام دولي واسع ومصداقية عالية، بفضل مهنيته واستقلاليته، وأصبح عضوا في العديد من التحالفات والشبكات الدولية، كما حصل عل الصفة الاستشارية الخاصة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، وقدم ثلاث مداخلات شفوية مكتوبة في مجلس حقوق الانسان التابع للام المتحدة عن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والصحفيات، كما انتخب الريماوي عضوا في اللجنة التنفيذية للمنتدى العالمي لتنمية الاعلام قبل سنتين ممثلا لمركز مدى، كما اختارته جامعة أكسفورد العام الماضي عضوا في اللجنة الاستشارية لتقرير اليونسكو حول الاتجاهات العالمية لحرية التعبير وتنمية الاعلام.

وقد أعرب الريماوي عن سروره بهذا التقدير، وفخره بالانجازات التي حققها مدى بفضل تفاني طاقمه، ومجلس إدارته برئاسة الدكتور غازي حنانيا، ودعم كافة اصدقاء المركز وشركائه المحليين والدوليين، وأكد ان المركز سيواصل عمله الدؤوب للدفاع عن حرية التعبير رغم كل الصعاب والتحديات.

Print Friendly, PDF & Email