بدعم من الاستثمار الفلسطيني: حياة للعمل التنموي والتطوعي تواصل “حملة الامل والخير 3”

رام الله/PNN- في اطار المسؤولية الاجتماعية، وخطة جمعية حياة للعمل التنموي والتطوعي، والمساهمة في التخفيف عن العائلات المستورة والفقيرة، وبدعم من بنك الاسثمار الفلسطيني، وزعت الجمعية الطرود الغذائية ضمن حملتها “الأمل والخير 3″، والتي شملت محافظات الضفة الغربية.

وقالت الجمعية أن حملة الأمل والخير التي اطلقتها هذا العام، الامل بغد افضل لأهلنا وشعبنا وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، والخير الذي ما زال موجود في قطاعات شعبنا المختلفة، ومن أبرزهم بنك الاستثمار الفلسطيني والتي ادخلت البسمة على وجوه العائلات المستورة في شهر الخير والبركة.

وأعربت جمعية حياة والمتطوعين فيها، عن سعادتهم الكبيرة للتعاون والدعم من قبل بنك الاستثمار الفلسطيني خلال هذا العام والذي يظهر مدى اهتمام ادارة البنك ببرامج المسؤولية الاجتماعية وأسس التكافل الاجتماعي في المجتمع الفلسطيني في هذا الشهر الفضيل.

وأضافت حياة ان “حملة الأمل والخير3 “،التي اطلقتها هي أحد البرامج التي تعمل عليها، حيث أنها بدأت بحملة كسوة العيد،والهدف من هذه البرامج هو مد يد العون والمساعدة والتكافل الاجتماعي بين ابناء شعبنا، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

وقال رئيس الجمعية محمد العطاونة إن “حياة “هدفت من هذه الحملة الى تقديم المواد الغذائية الاساسية التي تحتاجها الاسر الفلسطينية المستورة خلال شهر رمضان المبارك وذلك في ظل الظروف الانسانية والاقتصادية الصعبة التي تعيشها الاسر الفلسطينية.

وتقدم العطاونة بالشكر الجزيل لبنك الاستثمار الفلسطيني وإدارته وكافة العاملين فيه لحرصهم على دعم “حملة الأمل والخير3” لجمعية حياة، وهذا يؤكد أن بنك الاستثمار الفلسطيني يقوم بالمسؤولية الاجتماعية ويساهم في تنمية المجتمع.

Print Friendly, PDF & Email