الخليل: وقفــة تضامنية مـــع الأسرى المرضى والمعزولين

الخليل /PNN-شارك عشرات المواطنين في وقفــة تضامنية مـــع الأسرى المرضى والمعزولين، خاصة الأسير المريض صـدقي حامــد شــاكر الزرو (60 عاما)، المحكوم بالسجن لمــدة 35 عاما، اليوم الثلاثاء.

ودعا للوقفة نــادي الأســير الفـلسطيني فـي محافظـة الخليـــل، وهيئـــة شـــؤون الأســـرى والمحررين، ولجـــان أهــالي الأسرى، أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة الخليل.

وحملت عائلة الأسير، الاحتلال الإسرائيلي كامل المسؤولية عن تردي حالة ابنها المسن الصحية والنفسية والمعنوية، موضحة أنه يخضع لعقوبات عدة من قبل إدارة السجون، رغم تدهور حالته الصحية والنفسية وشعوره بالعزلة التامة عن رفاقه بالمعتقلات.

وناشدت العائلة، أحرار العالم بالتدخل العاجل للإفراج عنه، حيث يعاني من آلام في العمود الفقري ولا يقوى على الحركة والوقوف دون مساعدة من الأسرى، في الوقت الذي تصر إدارة السجون على وقوفه على العدد، وتنكل به، وتعزله مكبلا في سريره وترفض تسريحه بعدم الوقوف بسبب وضعه الصحي.

وأكد مدير نادي الأسير في محافظة الخليل أمجد النجار، أن الأسير تعرض للتنكيل والتعذيب من إدارة السجون، وتمكن من الحصول على تصريح بعدم الوقوف عند العدد، وتعرض للتنكيل والعزل الانفرادي، وتقييده في سريره على مدار الساعة.

وأوضح أن الحركة الأسيرة تتعرض لمؤامرة كبيرة، بدءا من اقتطاع رواتب ومخصصات الأسرى من عوائد الضرائب، والإجراءات التي تمارس بشكل يومي بحق الأسرى.

ودعا الصليب الأحمر لتلبية نداء عائلة الأسير صدقي، والمؤسسات والفعاليات بالتحرك الفوري من أجل إخراجه من العزل.

من جانبه، أكد مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين إبراهيم نجاجرة، أن الأسير صدقي نموذج لعشرات الأسرى المرضى الذين يعانون من سياسة الحرمان والإهمال الطبي الممنهجة تجاه الأسرى.

Print Friendly, PDF & Email