إيران تعتقل فتاة بتهمة الرقص في غرفتها

اعتقلت السلطات الإيرانية فتاة تبلغ من العمر 18 عاماً والجريمة هي نشر مقاطع فيديو على الإنستاغرام وهي ترقص امام المرآة في غرفتها.

مقاطع الشابة مايدة الهجباري الراقصة لاقت إعجاب الآلاف على إنستاغرام إذ يُقال أنها كانت تملك 600 ألف متابع قبل أن يتم إقفال حسابها.

وكانت مايدة ترقص على أغاني الراب والبوب وفي فيديوهات أخرى تحدثت عن رياضة تقليدية إيرانية.

لكن في ذلك اليوم المشؤوم، ظهرت مايدة على شاشة التلفزيون الحكومي الإيراني هذه المرة، مع فتيات أخريات تم اعتقالهن في بث مباشر ، وكانت ترتجف وتبكي.

وبررت الفتاة فيديوهاتها قائلة “لم تكن الفيديوهات لجذب الإنتباه .. كان لدي بعض المتابعين وكانت مقاطع الفيديو هذه مخصصة لهم. لم يكن لدي أي نية لتشجيع الآخرين على فعل الشيء نفسه … لم أكن أعمل مع فريق، ولم أتلق أي تدريب. أنا أمارس الجمباز فقط”.

مايدة اعتادت أن تصور نفسها في غرفة نومها وترقص بدون وضع الحجاب ما يعتبر إخلالاً بالشريعة الإسلامية والقوانين السائدة في ايران.

من جهتها، قالت الشرطة الإيرانية إنها ستغلق الحسابات التي تنشر فيديوهات مشابهة على انستاغرام مضيفة “أن القضاء يدرس إمكانية حجب الموقع”.

وهذا النبأ جعل العديد من الناشطين الإيرانيين يتحركون على مواقع التواصل الإجتماعي لدعم الفتاة المراهقة عبر نشر فيديوهات رقص أخرى.

المصدر: MSN.

Print Friendly, PDF & Email