الرئيسية / حصاد PNN / رافت تعقيبا على ازمة الانروا: المشكلة ليست مع الوكالة وانما مع الولايات المتحدة الامريكية

رافت تعقيبا على ازمة الانروا: المشكلة ليست مع الوكالة وانما مع الولايات المتحدة الامريكية

غزة/PNN- قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رافت في ما يتعلق بالأزمة المالية التي تعانيها وكالة الاونروا وقيامها بفصل مئات الموظفين من عملهم في قطاع غزة  إن المشكلة ليست مع الاونروا وانما مع الولايات المتحدة الامريكية التي قامت بقطع التمويل عن الوكالة الاممية وممارسة ضغوط على دول أخرى لتحذوَ حذوها.

ودعا رافت الامم المتحدة الى القيام بواجبها بتأمين التغطية المالية اللازمة للأونروا للقيام بمسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين وانقاذها من ازمتها المالية.

كما دعا رافت الدول العربية ان تقوم بسد المساهمات المالية المطلوبة منها ومضاعفتها لوكالة الاونروا واخراجها من ازمتها لاستكمال مشاريعها الصحية والتعليمية والاجتماعية التي تقدمها في مناطق اللجوء.

وكشف رافت ان القيادة شكلت بالأمس لجنة من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لمتابعة العمل والاتصالات مع كل الجهات الدولية والعربية من اجل تامين الدعم المالي الكامل للأونروا، مرجحا الطلب من الجامعة العربية لعقد اجتماع على المستوى الوزاري من اجل مناقشة ازمة الاونروا ومساهمتهم بحل هذه الازمة.

واعرب رافت عن امله ان لا تتصاعد الازمة بين الموظفين والاونروا لان المشكلة ليست مع الوكالة الاممية وانما مع المجتمع الدولي والامم المتحدة والتي من واجبها ان تؤمن هذه الموازنة للأونروا.

أكد المتحدث باسم حركة فتح في قطاع غزة د. عاطف ابو سيف ان قرار وكالة الاونروا انهاء خدمات عدد من الموظفين في غزة يأتي في اطار سياسة التقليص التدريجي هو جزء من خطة أكبر تهدف الى تصفية قضية اللاجئين مشيرا الى ان المجتمع الدولي بذلك يدفع غزة الى مزيد من التدهور الاقتصادي من اجل تمرير صفقة ما.

وقال ابو سيف ان القوى الوطنية والاسلامية وعلى راسها حركة فتح تقف خلف الموظفين الذين تم انهاء خدماتهم وستناضل معهم من اجل ازالة هذا الظلم الوظيفي القاهر مضيفا ان هذه قضية مطلبية وانسانية تمس بقوة اطفالهم ومقدرتهم على الاستمرار في الحياة الكريمة.

Print Friendly, PDF & Email