أخبار عاجلة

الليكود والبيت اليهودي يرفضان طلب حزب كلنا تعديل قانون القومية

بيت لحم/PNN- ذكرت شبكة “كان” الإخبارية العبرية، اليوم الأحد، أن حزبا “الليكود” و”البيت اليهودي”، يعارضان إجراء أية تعديلات على “قانون القومية” العنصري، بعد تصريحات زعيم حزب “كلنا” “موشيه كحلون”، نيته العمل على تعديل القانون المثير للجدل.

وذكرت الشبكة أن قادة في كتلة حزب الليكود البرلمانية في الكنيست، بمن فيهم نتنياهو أبلغوا وزير المالية، كحلون وممثلين عن الطائفة الدرزية أنه لن تجرى أية تعديلات على نص القانون.

ويعارض حزب “البيت اليهودي” الذي يقوده وزير التعليم نفتالي بينيت بشدة أية محاولة لحزب “كلنا” بقيادة كحلون تعديل قانون القومية اليهودي المثير للجدل.

وقد يتواجه الحزبان عبر كتلتيهما الحزبيتين المشاركتين في الائتلاف الحكومي في الكنيست، إثر تصريحات كحلون الخميس الماضي قال فيها إن “مشروع قانون القومية أعد بشكل متهور، وأنه سيعمل على إجراء تعديلات عليه”.

ونقلت شبكة “كان” عن نفتالي بينيت وعن الوزيرة أييلت شاكيد قولهما خلال جلسات مغلقة إنهما لن يسمحا بإجراء أية تعديلات على قانون القومية بأي شكل من الأشكال.

وأقر الكنيست “قانون القومية”، بصورة نهائية في 19 يوليو/تموز الجاري، الذي ينص على أن “دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي”.

كما ينص على أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود”، وأن “القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل”، وأن “العبرية هي لغة الدولة الرسمية”، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها كلغة رسمية”.

Print Friendly, PDF & Email