أخبار عاجلة
بيت لحم: متضامنون مع وزير الاسرى عيسى قراقع المقال يطالبون الرئيس اعادة دراسة قراره والتراجع عنه

PNN بالصور : مشاركون بوقفة تضامنية مع قراقع ببيت لحم يطالبون الرئيس العدول والتراجع عن اقالته

بيت لحم /PNN/ نظم نحو مئتان من النشطاء الفلسطينين من مختلف الفصائل الفلسطينية والاسرى المحررين وممثلي مؤسسات اهلية وشعبية وقفة تضامنية مع وزير هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع الذي تم اعفاءه من مهام منصبه يوم امس ولمطالبة الرئيس محمود عباس ابو مازن باعادة دراسة قراره والتراجع عن هذا القرار معربين عن املهم بالاستجحابة لهذا القرار لما قدمه قراقع من عطاء وتميز بخدمة قضية الاسرى وعائلاتهم على المستوى الوطني والعربي والدولي.

وتجمع المشاركون بالوقفة التضامنية وحملوا صورا لوزير الاسرى عيسى قراقع وشعارات تطالب بالتراجع عن القرار كون قراقع امضى حياته بخدمة الاسرى وقضيتهم على مدار سنوات وله باع طويل في ملف الاسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال.

وقد القيت العديد من الكلمات التي ركزت في مجملها على ذكر عطاء وتميز قراقع في خدمة قضية الاسرى حيث حقق للااسرى وعائلاتهم العديد من الانجازات من خلال عمله الذي تواصل لاكثر من خمسة وعشرين عاما على الاقل حيث كانت النتائج ايجابية على الاسرى وذويهم .

وتحدث في الوقفة التي دعا اليها ممثلين عن اطر شبابية وحقوقية كل من الناشط الحقوقي فريد الاطرش والناشط يوسف الشرقاوي والصحفي حمدي فراج و القيادي صالح ابو لبن وابراهيم مسلم و والدا الشهيد اركان مزهر و باسل الاعرج والاسيرة المحررة ام احمد الجعفري والمحامي محمد علان الذي قدم على راس وفد من الاسرى من محافظة نابلس وايمن القواسمة من محافظة الخليل وعدد اخر من الحضور الذين اكدوا على ان قراقع كان انسانيا ومناضلا ولم يكن يتوجب اقالته بهذه الطريقة .

وطالب المتحدثون جميعا الرئيس محمود عباس ابو مازن باعادة دراسة قراره والتراجع عنه موضحين ان هذا المطلب هو مطلب الاسرى وعائلاتهم وذويهم وهو مطلب جماهيري ياملون فيه من الرئيس التراجع معربين عن ثقتهم بحرصه على قضية الاسرى.

كما اشار المتحدثون الى سلسلة من الذكريات والمواقف للوزير قراقع الانسان والقائد الميداني المتواضع حيث عكست هذه المواقف الانسانية نموذج عطاء ايجابي خدم الاسرى الفلسطينيين وقضيتهم والقضية الفلسطينية بشكل عام.

ودعا المشاركون الى وقفة احتجاج على القرار وتضامن يوم غد الساعة الحادية عشرة امام مقر هيئة الاسرى في بيت لحم مؤكدين ان حراكهم التضامني مع قراقع سيتواصل مؤكدين ان هذا التضامن هو ايضا تضامن مع قضية الاسرى التي مثلها قراقع خير تمثيل سواء حينما كان اسيرا مناضلا او عندما اسس نادي الاسير او عندما تولى وزارة الاسرى منذ سنوات وحقق انجازات للاسرى على اكثر من صعيد سواء كانوا داخل سجون الاحتلال او اسرى محررين.

وكان الرئيس محمود عباس قد اصدر مرسوما رئاسيا قرر فيه تشكيل لجنة لإدارة هيئة شؤون الأسرى والمحررين برئاسة قدري عمر أبو بكر، وعضوية كلا من جمال حويل، عبد الفتاح دولة، فدوى العباسي، محمد حسن جبارين، سليم الزريعي، شريف عطا الله، عبد الله أبو سمهدانة، أحمد الصباح.

وفيما يلي نص القرار الرئاسي:

قرار رقم ( ) لسنة 2018م

رئيس دولة فلسطين

رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

استنادا لأحكام النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، ولأحكام القانون الأساسي المعدل لسنة 2003م وتعديلاته، وبعد الاطلاع على القرار بقانون رقم (7) لسنة 2018م بشأن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وبناء على الصلاحيات المخولة لنا قانونا، وتحقيقا للمصلحة العامة،

قررنا ما يلي:

مادة (1)

تشكيل لجنة لإدارة هيئة شؤون الأسرى والمحررين على النحو الآتي:

السيد/ قدري عمر أبو بكر رئيسا
السيد/ جمال حويل عضوا
السيد/ عبد الفتاح دولة عضوا
السيدة/ فدوى العباسي عضوا
السيد/ محمد حسن جبارين عضوا
السيد/ سليم الزريعي عضوا
السيد/ شريف عطا الله عضوا
السيد/ عبد الله أبو سمهدانة عضوا
السيد/ أحمد الصباح عضوا

مادة (2)

يلغى كل ما يتعارض مع أحكام هذا القرار

مادة (3)

على الجهات المختصة كافة، كل فيما يخصه، تنفيذ أحكام هذا القرار، ويعمل به من تاريخ صدوره، وينشر في الجريدة الرسمية

صدر في مدينة رام الله بتاريخ 1-8-2018م

محمود عباس

رئيس دولة فلسطين

رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

Print Friendly, PDF & Email