عريقات: انفراد “حماس” بالاتفاق مع إسرائيل تدمير للمشروع الوطني الفلسطيني

رام الله /PNN- أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، أن انفراد حماس بالاتفاق مع إسرائيل تدمير للمشروع الوطني الفلسطيني.

وقال عريقات، في حديث لبرنامج “ملف اليوم” عبر تلفزيون فلسطين، “إن التهدئة مطلب وطني ونحن نريد حماية أهلنا في قطاع غزة أمام الجرائم المرتكبة من قبل الاحتلال”.

وأضاف:” نحن مع التهدئة الشاملة في إطار وطني شامل”، محذرا من مساعي نتنياهو وترمب الاستمرار بفصل الضفة عن قطاع غزة، والقضاء على المشروع الوطني الفلسطيني.

وتابع: “إذا قررت حماس عقد اتفاق منفرد مع اسرائيل، فهذا تدمير للمشروع الوطني الفلسطيني”، منوهاً أنه يعد نقطة الارتكاز في المشروع الإسرائيلي لما يسمى بـ”قانون القومية”، وهو التخلص من 2 مليون فلسطيني من قطاع غزة، داعيا “حماس” إلى إدراك هذه المخاطر.

وقال عريقات: “نحن لم نولد إلا لإعادة فلسطين على الخارطة السياسية، الوقت هو وقت الاحتكام للعقول ولمصالح الشعب الفلسطيني العليا”.

وأردف: “حماس تتحمل المسؤولية التاريخية عن إجهاض المشروع الوطني الفلسطيني ومسؤولية كل مواطن في قطاع غزة ومتطلبات القطاع في حال أبرمت اتفاقا مع إسرائيل”، مضيفا أن “القطاع جزء لا يتجزأ من الوطن، ولكن أمام مشروع نتنياهو وترمب فصل قطاع غزة عن الضفة لن نكون طرفا في هذا”.

وفي سياق آخر، هنأ عريقات الشعب الفلسطيني بنجاح الرئيس محمود عباس في أن تنتخب دولة فلسطين رئيسا لمجموعة الـ77 في الأمم المتحدة المشكلة من 134 دولة في 80% من سكان الأرض، ولفت أنها ستبدأ رئاستها بداية العام المقبل، موضحا أن هذا سيؤهلنا لرفع مستوى صلاحياتنا في الأمم المتحدة.

 

Print Friendly, PDF & Email