قائمة بفنانات تركيات تراجعت شعبيتهن وفنانات تفوقنّ عليهن تثير الجدل في تركيا

أثار الكاتب الصحفي التركي باريس كوجا أوغلو، مدير صحيفة “أكشم” التركية، استياء وجدل آلاف المعجبين المتابعين لفنانات تركيات، إثر نشره قائمة مستفزة صنف فيها الفنانات ضمن فئتين.

الفئة الأولى: ضمت فنانات يتمتعنّ بحضور جذاب على الشاشة، وشعبية كبيرة في تركيا والخارج هن: آصلي إينفر بطلة “عروس اسطنبول”، وتوبا بويوكستون بطلة “الشجاع والجميلة”، وساريناي ساريكايا بطلة “ليلى ” و”مد جزر” و”في” وإلينا بوز إبنة نورغول يشلشاي الفنية في “حطام” وبطلة “لا تترك يدي” وديميت إوزديمير بطلة “صدفة”.

وضمت قائمة ثانية بأسماء فنانات تراجعت شعبيتهن، وانتهى زمنهن بالنجاح في الرايتنغ هن: فهرية أفجين بطلة “حتى الممات” الذي فشل في الرايتنغ، ونورغول يشلشاي بطلة “حطام” التي غابت فترة طويلة عن الشاشة إثر مشكلتها وقضيتها في المحكمة مع شريكها ببطولته أركان بيتككايا، وتوقف عملها كعضو لجنة تحكيم فنية بعد إيقاف برنامجها “نجوم المستقبل” عند الحلقة السادسة، ومريم أوزرلي بطلة “حريم السلطان” التي أوقف مسلسلها “ملكة الليل” مبكراً وشاركها بطولته مراد يلدريم ثم حلت ضيفة شرف في الموسم الثالث من “قطاع الطرق لا يحكمون العالم”، وسينام كوبال بطلة “أسرار البنات” إثر فشل مسلسلاتها الأخيرة، خاصةً مسلسلها الأخير “وجها لوجه” البوليسي مع الممثل بيركان سوكولو، وأعلنت اعتزالها التمثيل لدراسة تصميم الأزياء، وبيرين سات بطلة الموسم الأول من “السلطانة قسم” الذي سقط في الرايتنغ وفشل جماهيرياً في تركيا ولم يشفع لها نجاحه في العالم العربي والغرب، ومضى عليها ما يقارب عامين دون أن تقدم أي فيلم سينمائي أو مسلسل درامي.

المصدر: سيدتي.

Print Friendly, PDF & Email