“الوقائي” يلقي القبض على المشتبه به بحرق مسجد “الريان” في الناقورة

نابلس/PNN- قال جهاز الأمن الوقائي في محافظة نابلس، في بيان أصدره الليلة، إنه ألقى القبض على المشتبه به في حرق مسجد “الريان” في بلدة الناقورة في محافظة نابلس، وبأن المتهم أقر بتنفيذه للحرق تحت ضغوط وأزمات نفسية يمر بها، مؤكدا أن التحقيق مع المتهم ما زال مستمرا.

بدوره قال مدير عام أوقاف نابلس الشيخ محمد جهاد الكيلاني في بيان أصدره، إن هذا العمل مدان بكل الكلمات لما به من تعرّض لبيت من بيوت الله التي يرفع فيها ذكره سبحانه، ويجمع المؤمنين للصلاة فيه، هذا بالإضافة لكونه جزءاً من مجمع خدماتي يضم قاعة للأفراح ومقراً للمجلس المحلي.

ووجه الكيلاني شكره لجهاز الشرطة والأجهزة الأمنية لمتابعتهم الجنائية والتحقيق في مجريات الحادث، ولقوات الدفاع المدني التي تعاملت مع الحادث بكل سرعة ومسؤولية وأخمدت النيران التي تضرر منها جزء من سجاد المسجد.

وكانت طواقم الإطفاء في دفاع مدني عصيرة تمكنت من إخماد الحريق الذي اندلع في المسجد في وقت قياسي وبسرعة استجابة مثالية.

وذكر تقرير الدفاع المدني أن الحريق أندلع في السجاد في أحد أجزاء المسجد مسببا دخانا كثيفا تصاعد من النوافذ الملاصقة لمكان اندلاع الحريق.

وأفاد أحد ضباط الموقع أن الطواقم تمكنت من إخماد الحريق في وقت قياسي نظرا لسرعة استجابة الطاقم والإبلاغ السريع عن الحادث .

وأهاب الدفاع المدني بضرورة تطبيق اشتراطات السلامة العامة في المساجد وأماكن العبادة حفاظا عليها وخاصة معاير منع حدوث التماس الكهربائي.

Print Friendly, PDF & Email