“واللا”: الهدوء على حدود غزة يتلاشى تدريجياً

القدس/PNN – ذكر موقع “واللا العبري” أن التهدئة بين حركة حماس في غزة و”إسرائيل” صعبة التحقيق في وقت يظهر الواقع الميداني أن الهدوء بات يبتعد رويداً رويد.

وقال الصحفي الاسرائيلي “آفي يسسخاروف” المختص بالشؤون الفلسطينية والعربية في موقع “واللا” إن جميع الأطراف المنخرطة في جهود التهدئة بين حماس في غزة و”إسرائيل” تسعى لتثبيتها لتحقيق أجندات خاصة بكل طرف، لكن الواقع الميداني يقول إن الهدوء آخذ بالابتعاد رويدا رويدا”.

وأضاف أنه “رغم ما تقوم به مصر وقطر من خلال العمل في مسارين منفصلين حول جهود المصالحة الفلسطينية الداخلية بين حركتي فتح وحماس، فإنهما لم تحققا هذا الهدف بعد، ومع ذلك تبقى كل العملية مرتبطة بالرغبة الشخصية ل محمود عباس الذي لا يسارع في العودة لغزة للسيطرة عليها”.

وأوضح أن “نتائج الجهود التي شهدتها القاهرة في الآونة الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية لم تحقق نتائج ذات جدوى كبيرة، حتى إن زيارة المبعوث الأممي “نيكولاي ميلادينوف” إلى قطاع غزة تخللها تبادل اتهامات بين حركتي فتح وحماس حول السبب في فشل المحادثات حتى اللحظة، سواء في المصالحة الداخلية بين الحركتين، أو على صعيد التهدئة مع “إسرائيل”، وما زال العالم يتصرف بذات البرود”.

Print Friendly, PDF & Email