معايعة تستقبل عمدة بودابست الهنغارية

بيت لحم/PNN-استقبلت والاثار السيدة رُلى معايعة عمدة مدينة بودابست الهنغارية السيد استفان تارلوس وذلك بحضور السفير الهنغاري لدى دولة فلسطين السيد تيفادار تاكاش، ورئيس بلدية بيت لحم السيد أنطون سلمان والقنصل الفخري لهنغاريا في فلسطين الدكتور نصار خميس، حيث جرى اللقاء في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم
في البداية رحبت الوزيرة معايعة بالوفد الهنغاري بشكل عام وبعمدة مدينة بودابست السيد استفان بشكل خاص، مؤكدة على أهمية الاستمرار في بناء جسور التواصل وتمتين العلاقات بين الطرفين في جميع المجالات وبالأخص في المجال السياحي لما له أهمية كبيرة ومنفعة مشتركة للجانبين، والتي تترجم من خلال عقد اتفاقيات التوأمة.
وتحدثت معايعة عن أهمية السياحة في فلسطين، بالأخص في ظل امتلاك فلسطين لمجموعة مميزة من المواقع السياحية والاثرية والدينية والتاريخية والاثرية، هذه المواقع والتي تنفرد فلسطين بامتلاكها على مستوى العالم كالمسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة وكنيسة المهد والحرم الابراهيمي الشريف.
وتطرقت معايعة للحديث عن صورة الوضع السياسي العام، وما تمر به المنطقة من ظروف سياسية دقيقة، وبالأخص في ظل الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة على المقدسات الفلسطينية، والاعتداءات التي يتعرض لها ابناء الشعب الفلسطيني. علاوة على صورة ما تقوم به وزارة السياحة والآثار للنهوض بالسياحة الفلسطينية والحفاظ على التراث الثقافي، من خلال الترويج لفلسطين كمقصد سياحي مستقل، والمشاركة في المعارض السياحية الدولية وفتح اسواق جديدة للسياحة الوافدة لفلسطين.
وبدورة فقد أكد عمدة مدينة بودابست الهنغارية السيد استفان تارلوس على سعادته لزيارة فلسطين، مؤكدا تطلعه لمزيد من العمل والتعاون الثنائي المشترك مع بلدية بيت لحم وذلك بعد عقد اتفاقية توأمة مشتركة بين الجانبين، حيث ستترجم هذه التوأمة من خلال التعاون في العديد من المجالات وبالأخص في المجال السياحي.

Print Friendly, PDF & Email