الرجوب يؤكد على اهمية الاعلام الرياضي في ايصال رسالة فلسطين الى العالم

الفارعة/PNN- أكد اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضية على أهمية الإعلام الرياضي في اظهار حجم النهضة الرياضية في فلسطين، جاء ذلك خلال لقاء اللواء الرجوب بالمشاركين في “معسكر الإعلامي المتطوع”، الذي ينظمه المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مركز الشهيد صلاح خلف بالفارعة، بحضور المشرف العام على الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الوزير أحمد عساف، ويشارك فيه حوالي 50 مشاركا من المتطوعين في المعسكرات الصيفية التي نظمها المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وشدد الرجوب على دور الإعلام في إيصال رسالة فلسطين إلى العالم وأنه شعب محب للسلام.

وأكد على أن الرياضة كانت وما زالت عنصرا للوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أمكان تواجده، وأننا اليوم وصلنا إلى المرحلة التي أصبحت الروزنامة الرياضية موحدة في المحافظات الشمالية والجنوبية.

وأشار الرجوب إلى أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس تولي اهتماما كبيرا للرياضة وتطويرها، إضافة إلى تأكيد الرئيس على ضرورة عقد المخيمات الصيفية بشكل دوري.

وشدد الرجوب على ضرورة أن يقدم المشاركون بالمعسكر نقدا واقتراحات بناءة تضمن استمرار إقامة المعسكرات الصيفية بشكل دوري، مؤكدا على أن الإعلامين هم الأقدر على إيصال رسالتنا إلى العالم.

وأكد على ضرورة أن تكون هذه المعسكرات محطات هامة في حياة المشاركين، وأن يستغل المشاركين هذه المعسكرات للخروج بأكبر قدر ممكن من الفائدة، مشيرا إلى أن التغذية الراجعة عن المتطوعين في المخيمات الصيفية كانت إيجابية بشكل كبير.

وأشار الرجوب إلى أن أهمية هذه المعسكرات تنبع من كونها تنعكس بشكل مباشر على وعي المشاركين فيها، خاصة أن معركتنا مع الاحتلال ترتكز بشكل أساسي على الوعي الوطني للشباب الفلسطيني.

وشكر الرجوب جهود الدائرة الشبابية في المجلس على جهودها في تنظيم مثل هذه المعسكرات، ولدورها في إقامة المخيمات الصيفية.

كما شكر الرجوب القائمين على الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون على دعمهم المتواصل لتطوير الفضائية الرياضية بشكل خاص والإعلام الرياضي بشكل عام.

من جانبه أشاد الوزير عساف بحجم التطور الكبير الذي شهدته الرياضة الفلسطينية خلال الأعوام الماضية مؤكدا على أن هذا التطور والنهضة يجب أن يرافقهما نهضة في الإعلام الرياضي.

وشدد عساف على ضرورة أن يكون هناك إعلامين متخصصين في المجال الرياضي والشبابي الفلسطيني.

وأكد عساف استعداد الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ووكالة وفا للتعاون مع المجلس الأعلى والجامعات في سبيل النهوض بالإعلام الرياضي في فلسطين.

جدير بالذكر أن المخيم سيتواصل حتى العاشر من الشهر الجاري، ويأتي بهدف تشكيل مجموعات شبابية تطوعية من طلبة الإعلام في الجامعات الفلسطينية، إضافة إلى توجيه الشباب إلى أهمية العمل التطوعي.

Print Friendly, PDF & Email