الكشف عن كاميرا مراقبة في ساحة معتقل “هشارون”

رام الله/PNN- أكّدت الأسيرات الفلسطينيات في معتقل “هشارون” بأن إدارة المعتقل قامت بالكشف عن كاميرا مراقبة مثبّتة في ساحة “الفورة”، بتاريخ 5 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأوضحت الأسيرات خلال زيارة محامي نادي الأسير لهن أنه كان قد تمّ تغطية الكاميرا قبل عدّة سنوات بعد احتجاج الأسيرات في حينه، إلّا أن الإدارة عاودت تشغيلها بعد زيارة “لجنة سحب إنجازات الأسرى” التي شكّلها وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، والتي كانت أولى إجراءاتها مصادرة آلاف الكتب من الأسرى.

وأشارت الأسيرات إلى أنهن قمن بإغلاق القسم احتجاجاً على تشغيل كاميرا المراقبة، وإلى أنهن لم ولن يخرجن إلى ساحة “الفورة” والتي هي النافذة الوحيدة للشمس والهواء إلى أن يتم تغطية الكاميرا مجدداً.

يشار إلى أن (32) أسيرة يقبعن في معتقل “هشارون”، إضافة إلى (20) في معتقل “الدامون”.

Print Friendly, PDF & Email