الأسير سلام دار طه يتعرض لتحقيقٍ قاسٍ ومكثف في معتقل “المسكوبية”

رام الله/PNN- نقل محامي نادي الأسير الفلسطيني عن الأسير سلام دار طه (28 عاماً) من بلدة دير ابو مشعل في محافظة رام الله، تعرضه لتحقيقٍ قاسٍ ومكثف في معتقل “المسكوبية”.

وفي شهادته للمحامي قال الأسير دار طه “أن المحققين يحرمونه من النوم لساعات طويلة تصل في بعض الأحيان إلى (24) ساعة، وخلال هذه الساعات يتعرض لتحقيقٍ قاسٍ ومتواصل، وقد أوقفوا التحقيق معه لمدة ثلاث ساعات نقلوه خلالها إلى العزل الانفرادي ثم استأنفوه مجدداً.”

وتابع الأسير للمحامي أنه تعرض للتحقيق من أكثر من محقق، وهددوه بالاستمرار بالتحقيق معه بنفس الوتيرة دون توقف إن استمر بإنكار التهم الموجه له، كما هددوه باعتقال عائلته.

يُشار إلى أن الأسير دار طه هو أسير سابق اُعتقل مرتان سابقاً؛ الاعتقال الأول إدارياً، والاعتقال الثاني صدر بحقه حُكماً بالسّجن الفعلي لمدة عام ونصف، واُعتقل مجدداً في تاريخ 31 آب/ أغسطس من العام الحالي، علماً أنه متزوج وله طفل.

ومن الجدير ذكره أن غالبية الأسرى الذين يتم التحقيق معهم في معتقل “المسكوبية” يتعرضون للتعذيب من خلال التحقيق المكثف والمتواصل، وهو من أسوأ المعتقلات التي يحتجز فيها الأسرى.

Print Friendly, PDF & Email