التسول محنة أم مهنة …….. ؟؟؟؟؟؟

د. نيرمين البورنو – د. ياسمين عليان

تعد ظاهرة التسول ظاهرة عالمية لا تختص بوطن بعينه , بل هي ظاهرة منتشرة الأرجاء في كل بلدان العالم الفقيرة والغنية , ويعرف التسول بأنه طلب الانسان المال والإحسان من الأشخاص في الطرق العامة , ولجوؤه لاستخدام عده وسائل بهدف استثارة شفقة الناس وعطفهم , وتعد ظاهرة التسول أحد ابرز الامراض الاجتماعية المنتشرة الذي لا يخلو منها مجتمع .

وتعتبر ظاهرة تسول الأطفال من الظواهر الاجتماعية السلبية والمرفوضة في كافة المجتمعات , رغم تصاعدها الكبير في السنوات الاخيرة , وتصاعد مخاطرها , فالتسول يساهم في صناعة جيل مستسلم , ولقد بتنا نلاحظ انتشار الاطفال عند اشارات المرور وأبواب المساجد وحتى عند ابواب المقابر , وفي الطرق العامة او في المحلات والمطاعم وعلى ابواب المدارس او المستشفيات بمختلف الطرق التي يتواجدون بها ,مستخدمين عبارات عاطفية مثل ربنا يخليلك اولادك , ربنا يجعلك تحج , ربنا يزوجك والكثير من العبارات التي يستعطف بها المحسن , وينتهجون طرق وأشكال مؤلمة نشهدها يوميا منها : استخدام البكاء والعويل من اجل جذب الناس بافتعال حادثة ما كأن يدعي بان امواله قد سرقت , واستغلال الوثائق مثل وثائق فواتير الماء والكهرباء , و استخدام الأطفال الرضع او ذوى الاحتياجات الخاصة وادعاء المتسول بأنه مريض , والتسول المربوط بالمناسبات الدينية او الاجتماعية كالأعياد أو دخول شهر الصيام وغيرها من الاشكال المؤلمة التي بتنا نشهدها بحياتنا.

ولو عرجنا على أسباب انتشار تلك الظاهرة فنجد ان هناك أسباب عدة منها ضعف الثقة بالله الذي ضمن الارزاق للجميع , وانتشار البطالة , وانتشار الفقر في المجتمعات , وغلاء المعيشة , وميول البعض الى الراحة فيجد بالتسول تجارة مربحة مريحة ومجدية , والبعض وجد التسول مهنة من ابائهم فتجد ان الاسرة تعمل بالتسول فلا يرون في ذلك عيبا , والبعض يدفعه التسول للحصول على المال لشراء المخدرات , والبعض الاخر يعاني من مرض نفسي , والحروب وما تسببه من هجرة ولجوء وتشرد وفقر ومرض وإعاقات مما يساهم في زيادة انتشار ظاهرة التسول بشكل كبير .

وللحد من ظاهرة التسول فلا بد من تضامن كافة الجهود الاجتماعية والتربوية والإعلامية من خلال تقديم توعية المجتمع بمشكلة التسول عن طريق تقديم برامج توعية عن التسول ومضاره على المجتمع لكي يساعد المجتمع في مكافحته , وفرض العقوبات الصارمة على المتسولين وكل من يقف خلفهم , والعمل على توفير فرص عمل للمتسولين من قبل الحكومة وتعليمهم حرف تجلب لهم المال , وتأمين مؤسسات رعاية شاملة من قبل الحكومة لكبار السن والأيتام وذوى الاحتياجات الخاصة لكي لا يضطروا للجوء الي التسول ,و العمل على توفير تسهيلات اكبر للتعليم لان انتشار التعليم يساهم في رفع مستوي المجتمع العلمي والثقافي والاجتماعي .

Print Friendly, PDF & Email