صحيفة: محكمة “لاهاي” ستحدد هل هنية “مجرم حرب”

القدس/PNN – ذكرت صحيفة عبرية، أن هناك التماسين قدما إلى المحكمة الجنائية في لاهاي ضد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بخصوص استخدام الأطفال في النضال ضد “إسرائيل”.

وتحت عنوان “هل إسماعيل هنية مجرم حرب”، أضافت صحيفة “إسرائيل اليوم”، “دعوى أخرى بارتكاب جرائم حرب ضد مسؤول فلسطيني كبير قدمت إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، في الأسبوع الماضي، رفع معهد القدس للعدالة قضية ثانية ضد رئيس المكتب السياسي لحماس، إسماعيل هنية. وتتعلق القضية بتجنيد حوالي 17،000 طفل من غزة للكفاح ضد “إسرائيل” منذ عام 2016.

ووفقاً للوثائق والأدلة المقدمة إلى المحكمة، “ارتكب هنية جريمتي حرب رئيسيتين: الأولى – الاستخدام الفعلي للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة لأغراض عسكرية من أجل استخدامهم كجنود أطفال وكمرتكبين للهجمات الإرهابية”.

أما الثاني “هو الاستخدام المستمر للأطفال كدروع بشرية وأهداف عسكرية من أجل تعطيل النشاط الدفاعي لإسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، يُتهم هنية بالاستخدام الواسع النطاق والمنهجي للتعذيب والقتل غير القانوني من قبل قوات الأمن الداخلي التابعة لحماس في قطاع غزة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدعوى رفعت من قبل أوري موراد مدير الإدارة القانونية في “معهد القدس للعدالة” الإسرائيلي، مع طاقم من المعهد، الذين اللتقوا أيضا مع مسؤول كبير في المحكمة.

ووفقا للصحيفة، هذه الدعوى الثانية التي رفعها المعهد ضد هنية، بعد عام من تقديم ملف يتعلق بجرائم حرب ضد هنية خلال الحرب الأخيرة على غزة 2014.

تجدر الإشارة إلى أن “إسرائيل” ليست عضوًا في المحكمة في لاهاي، لكن منظمات خاصة أخرى رفعت دعاوى قضائية ضد كبار المسؤولين الفلسطينيين.

Print Friendly, PDF & Email