بالصور: توتر في الاقصى وقوات الاحتلال الخاصة تعتقل 5 من حراس المسجد

القدس/PNN- يشهد المسجد الأقصى المبارك، منذ ساعات صباح اليوم الثلاثاء، اقتحامات واسعة، تجاوز فيها عدد المستوطنين المُقتحمين للأقصى في الساعة الأولى أكثر من 150 مستوطنا ويتوقع أن يتضاعف العدد في الساعات القادمة.

وقالت مصادر محلية في القدس: إن اقتحامات المستوطنين تتم عبر مجموعات كبيرة من باب المغاربة وبحراسات مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، فيما تضمنت الاقتحامات عدداً كبيرا من طلبة المعاهد التلمودية وبلباسهم التقليدي، وسط محاولات متكررة لاستباحة المسجد المبارك وتدنيسه بصلوات وشعائر تلمودية.

وتسود اجواء توتر شديد في باحات المسجد الأقصى المبارك، وتجمهر عدد كبير من الناس أمام باب المجلس، وذلك بعد اشتباك بالأيدي نشب بين حراس المسجد الأقصى وقوات الاحتلال الخاصة، وقامت قوات الاحتلال باعتقال 5 من حراس المسجد وهم هيثم الحلواني،
رائد زغير، سلمان ابو صبيح، غيث ناصر غيث، محمود مونس، بالاضافة لاصابات 4 اخرين تم نقلهم الى مستشفى المقاصد.

وأوضحت أن اقتحامات اليوم ويوم أمس تأتي عشية الاحتفالات بما يسمى “عيد الغفران” التلمودي، والذي يترافق مع إغلاق كافة الشوارع والطرقات وتُشل الحركة العامة خلاله في دولة الاحتلال.

وكانت ما تسمى بـ”منظمات الهيكل” المزعوم كثفت من دعواتها لأنصارها وجمهور المستوطنين للمشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد الأقصى خلال فترة أعيادهم ولأداء طقوسٍ خاصة بهذه المناسبات في الأقصى.

ادعيس: اقتحامات  المستوطنين للمسجد الأقصى والإبراهيمي تصعيد خطير ومساس بمشاعر المسلمين

ومن جهته ندد سماحة الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية باقتحام المستوطنين باعداد كبيرة غير مسبوقة للمسجد الأقصى تضمنت اقتحام عدداً كبيرا من طلبة المعاهد التلمودية وبلباسهم التقليدي، وسط محاولات متكررة لاستباحة المسجد المبارك وتدنيسه بصلوات وشعائر تلمودية .

كما استنكر ادعيس استباحة آلاف من المستوطنين المتطرفين والمتدينين المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، وتنظيمهم إحتفالات داخله وخارجه وسط اصوات الموسيقى الصاخبة احتفالا بما يسمى عيد الغفران بحماية قوات الاحتلال التي حولت محيطه الى ثكنة عسكرية مغلقة، وأجبرت اصحاب المحال التجارية على اغلاق محالهم، ومنعت السكان من الحركة.

وقال ادعيس بأن تجديد هذه الاقتحامات، هو تصعيد خطير ومساس بمشاعر ملايين المسلمين ليس في فلسطين وحدها وإنما في العالم أجمع،  مؤكداً بأنها تأتي في سياق التصعيد اليومي في الانتهاكات الإسرائيلية التي تطال المقدسات الإسلامية .

وحذر ادعيس من هذه الإقتحامات التي تدفع بالمنطقة إلى مزيد من التصعيد على المستويات كافة سياسية، دينية، الأمر الذي سيجر المنطقة بأسرها إلى حالة من الغضب الديني والوطني.

وطالب ادعيس المجتمع الدولي بشكل عام والمؤسسات ذات العلاقة بالشأن الثقافي والتراثي والديني وعلى رأسها اليونسكو بوضع قراراتها موضع التنفيذ لخطورة ما يحصل في القدس والمسجدين الأقصى والإبراهيمي.

Print Friendly, PDF & Email