أخبار عاجلة

كلوب يتغنى بستوريدج.. ويكيل المديح للثلاثي المتألق

باريس/PNN- بدت مسيرة دانييل ستوريدج مع ليفربول، في طريقها للانتهاء الموسم الماضي، لكن المهاجم أظهر الليلة الماضية، أنه ربما يلعب دورا كبيرا، بعدما استغل فرصته خلال مشاركة نادرة في التشكيلة الأساسية في الفوز على باريس سان جيرمان، بدوري أبطال أوروبا.

وجلس البرازيلي روبرتو فيرمينو على مقاعد البدلاء، بعد معاناته من إصابة في العين، خلال الفوز على توتنهام في الدوري الإنجليزي، مما أتاح الفرصة لستوريدج لدخول التشكيلة الأساسية.

وكانت هذه أول مشاركة أساسية للمهاجم البالغ من العمر 29 عاما مع ليفربول في دوري الأبطال، والأولى له في البطولة، منذ أن كان ضمن تشكيلة تشيلسي الفائزة باللقب عام 2012.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول، بعد الفوز في المباراة الافتتاحية بالمجموعة الثالثة “كان أداء رائعا من دانييل”.

وتابع “لاعبو الوسط الثلاثة أيضا كانوا رائعين، لكن لا يمكنهم إلا أن يكونوا كذلك، حين يلعب الثلاثي الهجومي بهذه الطريقة وبالأخص ستوريدج، كان في أفضل حالة من الناحية البدنية منذ عرفته”.

وأمضى المهاجم، النصف الثاني من الموسم الماضي معارا إلى وست بروميتش ألبيون الذي كان يكافح في يأس، ضد الهبوط من الدوري الممتاز، وكانت مفاجأة أن يعود ستوريدج إلى حسابات المدرب الألماني، خلال فترة الإعداد للموسم الجديد.

وكان لدى مدرب ليفربول، العديد من الخيارات في الهجوم الموسم الماضي، لكن مع إعارة داني إينجز إلى ساوثهامبتون، وإصابة دومينيك سولانكي وديفوك أوريجي، أصبح ستوريدج، الخيار الواقعي الوحيد ليلعب بدلا من فيرمينو.

وكان رد فعل ستوريدج رائعا، وافتتح التسجيل بعد مرور نصف ساعة بضربة رأس جميلة، وكان قويا من الناحية البدنية وفاعلًا في الربط بين الخطوط.

وتعافى فيرمينو ليشارك كبديل ويسجل هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن كلوب كان سعيدا بمهاجميه الاثنين، خاصة بعد أن كان اللاعب البرازيلي في طريقه للغياب تماما عن اللقاء.

وقال المدرب الألماني “لم تكن هناك فرصة لفيرمينو في اللعب. خضنا مرانا وحيدا في وجوده، لكن هذا هو الوقت الذي عليك فيه إظهار ثقتك في الفريق”.

وأبدى كلوب سعادته بالطريقة التي تعامل بها فريقه مع باريس سان جيرمان بطل فرنسا، وهجومه الفتاك المكون من نيمار وكيليان مبابي وإدينسون كافاني.

وأضاف “كان أداء جيدا جدا، كان من الصعب الدفاع لكننا فعلناها. كل اللاعبين اشتركوا في ذلك. كان أداء قويا وهذا كان ضروريا. الأجواء كانت رائعة أيضا”.

وواصل “التطور الرائع الذي حققه هذا النادي، يتمثل في أنه عندما تعرف أن ليفربول، سيلعب أمام سان جيرمان، فإنك لا تعتقد أننا خارج إطار الصورة على الإطلاق”.

وأردف كلوب “قبل عام أو عامين أو ثلاثة، ربما كان البعض يعتقد أن مباراة مثل هذه، تمثل جبلا لا يمكن تسلقه بالنسبة لنا”.

واستطرد “من الجيد أن الأمر ليس كذلك الآن، كان الحال كذلك العام الماضي.. ولا يزال الأمر صعبا بشكل لا يصدق، ما قام به اللاعبون من تنفيذ خطة المباراة كان استثنائيا”.

المصدر: كووورة.

Print Friendly, PDF & Email