بنك فلسطين الراعي الفضي لاكسبوتك 2018

رام الله/PNN – قدم بنك فلسطين الرعاية الفضية لفعاليات أسبوع فلسطين لتكنولوجيا المعلومات الخامس عشر “اكسبوتك 2018″، والذي يتم تنظيمه في رام الله وغزة، من خلال اتحاد شركات أنظمة تكنولوجيا المعلومات “بيتا”.

وللعام الثالث على التوالي يقدم بنك فلسطين رعايته لهذا الحدث السنوي بفعالياته المختلفة انطلاقاً من اهتمامه في مواكبة التطورات التكنولوجية العالمية، ونقلها إلى فلسطين لتكون التكنولوجيا من العناصر المتميزة في خدمة شعبنا في المجالات الاقتصادية والمجتمعية.

وتمكن بنك فلسطين من وضع قدم له على خارطة الخدمات المصرفية الإلكترونية المتطورة في المنطقة، حيث قام بتوفير حزمة من الخدمات الإلكترونية التي ساهمت بشكل كبير في التسهيل على زبائنه وتوفير الوقت والجهد، حيث شملت منظومة الخدمات الإلكترونية التي يقدمها بنك فلسطين، خدمة الإنترنت البنكي، وتطبيق “بنكي ع موبايلي” في الهواتف الخلوية الذكية، ومركز الاستعلامات الذي يهدف إلى تقديم حزمة من الخدمات التي يحتاجها العميل عبر الهاتف، وشبكة من نقاط البيع الالكترونية التي تغطي الضفة والقطاع.

وسعيا من بنك فلسطين ليكون مواكبا للتكنولوجيا العالمية، ساهم بشكل كبير في موضوع المدفوعات الإلكترونية، حيث أسس في العام 2011 شركة PalPay لتطوير منظومة المدفوعات الالكترونية في فلسطين. حيث استطاع نشر آلاف نقاط البيع الالكترونية في مختلف المتاجر والمطاعم والفنادق والصيدليات التي تمكن العملاء والمواطنين الحاملين للبطاقات البنكية من أي مصرف كان أن يسددوا فواتيرهم ودفعاتهم وأن يتسوقوا عبرها.

وأشاد رئيس اتحاد شركات أنظمة المعلومات “بيتا” د. يحيى السلقان بمجموعة بنك فلسطين الراعي الفضي لاكسبوتك 2018، كونهم شريك استراتيجي لهذا المؤتمر الدولي الهام، على مدار الأعوام الثالثة الماضية الذي تطور بجهودهم وباقي الرعاة الذين دأبوا دائما على التواجد معنا ودعم هذا الحدث التكنولوجي الأبرز في فلسطين.

وأعلن اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية “بيتا” المنظم لأسبوع فلسطين التكنولوجي في نسخته الخامسة عشر اكسبوتك 20118، عن جملة من المواضيع التي سيطرحها خلال مؤتمره الدولي هذا العام وهي: الابداع حيث يشكل هذا القطاع اكبر منبر للإبداع والحلول الاقتصادية والمجتمعية المختلفة، والجلسة الثانية FinTech & Investment وتشمل الجلسة كل جديد فيما يتعلق باستخدام التكنولوجيا في القطاع المالي والمعاملات الالكترونية، أما الجلسة الثالثة تحت عنوان قطاع الاتصالات والتحديات التي تواجهه والتي ستكون جلسة متخصصة للنظر بالتحديات الجمة التي تواجه القطاع وسبل مواجهتها، إضافة إلى جلسة العلاقات الدولية والتي ستركز على دور دول العالم المختلفة بالاستثمار والتنمية بهذا القطاع وأفق بناء تعاون وشراكات مختلفة وسيشارك بهذه الجلسات مجموعة من الخبراء ومدراء الشركات العالمية وسفراء مثل السفير الهندي والياباني ومندوبين عن مؤسسات دولية أميركية وبريطانية وفرنسية، وخبراء من الولايات المتحدة وبريطانيا والارجنتين ودبي والكويت والاردن وأراضي الـ48.

Print Friendly, PDF & Email