تراجع مخزون المياه الجوفية في البحرين

المنامة/PNN- توقع الدكتور وليد زباري أستاذ إدارة الموارد المائية في جامعة الخليج العربي أن تتأثر موارد المياه في البحرين بدرجة كبيرة جراء التغير المناخي ما لم تتخذ إجراءات عاجلة لمعالجة الوضع والتأقلم مع التغيرات.

وقال إن هناك تأثيرات عديدة يتوقع أن يحدثها التغير المناخي على موارد البحرين أهمها زيادة الطلب على المياه في القطاعات البلدية والزراعية بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وتسرب مياه البحر إلى مخزونات المياه الجوفية جراء ارتفاع مستويات مياه البحر، إضافة إلى تراجع منسوب المياه الجوفية مع الانخفاض في معدلات تساقط الأمطار.

وأوضح زباري أن نظم إدارة المياه الحالية في البحرين تتعرض لضغوط شديدة تُعزى إلى محدودية الموارد الطبيعية والمالية وتزايد الاحتياجات إلى المياه مع تسارع عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأضاف أن ارتفاع درجات الحرارة سيزيد من معدل استهلاك المياه الذي يقابل حاليا بتحلية مياه البحر والسحب من المخزون الجوفي، مؤكداً أنه ستكون هناك حاجة إلى تشييد مزيد من محطات تحلية المياه للوفاء بالمعايير الكمية والكيفية للمياه المستخدمة في الأغراض المنزلية.

وأشار إلى أن من شأن ذلك أن يشكل عبئاً اقتصادياً على سلطات المياه في البحرين وأن يزيد من المشاكل البيئية المتعلقة بتحلية المياه، موضحاً أن القدرة على التوسع في محطات التحلية سيكون لها دور حاسم في تخفيف زيادة الضغط المتوقع على موارد المياه الجوفية وفي جودة إمدادات المياه للأغراض المنزلية.

وقال زباري: «لا نستطيع أن نفعل الكثير لوقف ظاهرة التغير المناخي، لكننا نستطيع أن نتأقلم معها لتخفيف آثارها السلبية وذلك عن طريق إقامة نظام فعال لإدارة موارد المياه».

المصدر: أخبار الخليج.

Print Friendly, PDF & Email