بمناسبة استقبال الطلبة الجدد: جبهة العمل الطلابي تنظم مهرجانا حاشدا في جامعة بيت لحم

بيت لحم/PNN- حسن عبد الجواد – نظمت جبهة العمل الطلابي التقدمية في جامعة بيت لحم، يوم أمس، مهرجانا طلابيا تحت شعار “شهداء الوطن والهوية”، في إطار فعالياتها لاستقبال الطلبة الجدد، لمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، كرمت فيه عدد من أهالي الشهداء، وكل من الدكتور فيكتور بطارسة رئيس بلدية بيت لحم السابق، والمناضل التاريخي في الجبهة الشعبية عطالله أبو غطاس، والمناضل عيسى قراقع الرئيس السابق لهيئة شؤون الأسرى والمحررين، وذلك بحضور مئات الطلبة وممثلي وفعاليات القوى والمؤسسات الوطنية، في محافظة بيت لحم.

واستهل المهرجان الذي أدار عرافته طالب وطالبة من أعضاء جبهة العمل الطلابي، بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم عزف النشيد الوطني.

ورحب الناشط الطلابي محمد أبو عكر في كلمة جبهة العمل، بالحضور من أهالي الشهداء والمدعوين من المجتمع المحلي، وهنا الطلبة الجدد الذين التحقوا بالجامعة، متمنيا لهم النجاح والتقدم في مسيرتهم الأكاديمية والعلمية، وأكد حرص جبهة العمل الطلابي كإطار يساري ديمقراطي على تعزيز الحياة الديمقراطية والأكاديمية في أوساط طلبة الجامعة.

واستذكر مقولة الدكتور جورج حبش الذي قال: ” أن كل المناضلين وكل الكادحين جبهة واحدة ضد الاحتلال ومشاريعه التصفوية، الاحتلال، وان من يظن بان زمن المقاومة قد ولى وحل مكانه زمن المفاوضات العبثية فهو مخطئ وواهم.”، واستذكر مقولة الشهيد خليل الوزير الذي قال:” لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة والمقاومة.”

وندد بصفقة القرن وقانون القومية وبالإدارة الأمريكية ، وتمسك شعبنا بحقوقه وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير والحرية والاستقلال، طال الزمن أو قصر.

و ألقت القيادية ليلى خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية كلمة عبر الهاتف من العاصمة الأردنية عمان، حيت فيها جماهير الشعب الفلسطيني المكافح من اجل الحرية والاستقلال والعودة، وأكدت ” أن أحلام الشعب الفلسطيني وأمله بالنصر والعودة ستستمر، وستبقى البوصلة التي اهتدى بها الشهداء الذين عبدوا الطريق نحو النصر، وحرية فلسطين وتحريرها.

وأشاد قراقع بالدور المتقدم للحركة الطلابية الفلسطينية في تاريخ النضال الوطني، ودعاها إلى استعادة هذا الدور، و توحيد مواقفها وبرامجها الوطنية الفاعلة في مختلف الجامعات الفلسطينية.

ودعا قراقع الشعب الفلسطيني، في الوطن والشتات، إلى الانتصار لقضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، ومواصلة النضال من اجل هذه القضية العادلة، مشيرا إلى أن 48 أسيرا يقضون أكثر من 20 عاما في سجون الاحتلال من بينهم 25 أسير مضى على اعتقالهم أكثر من 25 عام و 12 أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر 30 عام، وعلى رأسهم الأسرى كريم يونس وماهر يونس، محمد الطوس، وليد دقة، إبراهيم أبو مخ، وإبراهيم بيادسه، واحمد ابو جابر، وبشير الخطيب.

وأكد قراقع أن إسرائيل كدولة محتله لا تلتزم بالمواثيق الدولية في التعامل مع الأسرى وتطبق عليهم أنظمتها العسكرية، مما حول الحياة الإنسانية والمعيشية والصحية للأسرى في السجون إلى جحيم لا يطاق.

وألقى احد كوادر كتلة جبهة العمل الطلابي كلمة شكر فيها جبهة العمل على تنظيمها لحفل استقبال الطلبة الجدد، مثمنا دورها وجهودها في تعزيز وتمكين الحياة الأكاديمية والديمقراطية لطلبة الجامعة.

وتخلل المهرجان فقرات فنية قدمها الفنان إبراهيم ابو لبن، وفرقة الرواد.

Print Friendly, PDF & Email