نتائج تشريح جثمان الشهيد الريماوي: تعرضه للضرب المبرح كان السبب الرئيس لاستشهاده

رام الله/ PNN قال نائب مدير الوحدة القانونية في هيئة شؤون الاسرى والمحررين جميل سعادة إن نتائج تشريح جثمان الشهيد محمد الريماوي (24 عاما) من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله أظهرت أن تعرضه للضرب المبرح كان السبب الرئيس لاستشهاده.

وأكد سعادة  أن نتائج التشريح كشفت وجود كدمات على صدر الشهيد وفخذه الأيمن وعلى أماكن مختلفة من جسده، مشيرا الى ان نتائج التشريح اثبتت طبيعة عملية اقتحام منزل الشهيد والاعتقال الوحشية التي نفذتها قوات الاحتلال التي أثرت على عمل أجهزة جسده وبالتالي كانت سبباً رئيسياً في استشهاده.

وأضاف سعادة أنه سيتم تقديم شكوى ضد قوات الاحتلال حول هذه الجريمة الى المؤسسات الحقوقية العاملة في الاراضي الفلسطينية المحتلة والمؤسسات الدولية.

وأوضح سعادة أن هيئة شؤون الاسرى تقوم بتوثيق جرائم الاحتلال واعداد جميع ملفات الشهداء والاسرى الذين تم اطلاق النار عليهم من قبل قوات الاحتلال او الاسرى الذين استشهدوا بسبب الاهمال الطبي داخل سجون الاحتلال لتقديمها الى المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة اسرائيل على جرائمها.

Print Friendly, PDF & Email