وقفة إسناد ومبايعة للرئيس في بيت لحم

بيت لحم / PNN-  وجهت أسرة التربية والتعليم في محافظة بيت لحم من موظفين، ومدرسين، وطلبة، اليوم الثلاثاء، رسالة مبايعة وإسناد للسيد الرئيس محمود عباس .

جاء هذا خلال الوقفة التي نظمتها مديرية التربية والتعليم في بيت لحم، في مدرسة ذكور الخلفاء الراشدين الثانوية في بلدة الدوحة غرب بيت لحم، تأكيدا على التفاف شعبنا حول القيادة وتزامناً مع توجه الرئيس لإلقاء خطاب في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك للتصدي ورفض “صفقة القرن” والتركيز على إيجاد حل عادل للقضية وفقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة ذات الصلة.

وأكد مدير التربية والتعليم في بيت لحم سامي مروّة، في كلمته على الدعم والمساندة لسيادة الرئيس بالتوجه الى الأمم المتحدة لإلقاء خطابه الذي يعكس موقف شعبنا في التصدي للقرارات الأميركية ومواجهة المخططات الاحتلالية في تصفية القضية الفلسطينية، معلنين التمسك بكافة الثوابت الوطنية وعلى رأسها قضية القدس واللاجئين.

واستنكر مروة الهجمة التي تواجهها القضية متمثلة في القرارات الأميركية وعزمها على تنفيذ “صفقة القرن” وإغلاق مكتب منظمة التحرير في امريكا، وإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، بالإضافة الى الجرائم الاحتلالية، والتطهير العرقي في الخان الأحمر وغيرها من الأراضي الفلسطينية تمهيداً للمزيد من التوسع الاستيطاني.

واستذكر رئيس بلدية الدوحة رأفت الجوابرة المحطات النضالية للرئيس الشهيد أبو عمار، التي أبى فيها أن يقدم التنازلات على الرغم من الانحياز الواضح للإدارة الأميركية لإسرائيل وضغطها المستمر على القيادة، وصولاً الى المعركة السياسية التي يخوضها الرئيس أبو مازن لإيصال رسالة شعبنا العادلة والتمسك بكافة الثوابت الوطنية.

Print Friendly, PDF & Email