تركيا مهددة بالانجرار إلى مواجهة مع دولتين عربيتين

أنقرة/PNN- تتوعد أنقرة بتوسيع منطقة خاضعة للنفوذ التركي في سوريا.

ويفترض أن يتم توسيع المنطقة الخاضعة للنفوذ التركي في سوريا من خلال ضم مناطق خاضعة لميليشيات كردية إليها.

وذكرت وسائل إعلام نقلا عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا تنوي زيادة عدد المناطق الآمنة في سوريا في أقرب وقت.

ولفتت صحيفة روسية إلى إمكانية أن تدخل تركيا في مواجهة مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في حال أقدمت على توسيع منطقة النفوذ التركي بضم مناطق خاضعة لميليشيات كردية إليها.

وقالت صحيفة “نيزفيسيمايا غازيتا” إن المملكة السعودية ودولة الإمارات أبدتا مؤخرا الاستعداد لتوطيد مواقعهما في شمال الشرق السوري.
وذكرت الصحيفة أن السعودية كشفت قبل شهر أنها خصصت حوالي 100 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في الشمال السوري عبر إعادة إعمار البنى التحتية وتهيئة الظروف المناسبة لعودة اللاجئين.

وفي الخريف الماضي قام وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان بزيارة إلى مدينة الرقة السورية بعد تحريرها من الإرهابيين.

ونقلت مصادر صحفية وقتذاك عن مصادر وصفتها بأنها مقربة من التحالف الدولي قولها إن زيارة السبهان للريف الشمالي ووقوفه على الأوضاع في المدينة تأتي في إطار إعادة الأمن والاستقرار الى المدينة.

وأضافت الصحيفة الروسية أنه لهذا السبب يمكن أن تقاوم السعودية الهجوم الممكن للقوى الموالية لتركيا في الضفة الشرقية لنهر الفرات.

المصدر: سبوتنيك.

Print Friendly, PDF & Email