PNN بالفيديو والصور : الفلسطينيون يتوحدون في مواجهة المؤامرات الامريكية ويؤكدون على تمسكهم بحق العودة

بيت لحم/PNN/اكد الفلسطينيون اليوم على رفضهم للسياسات العنصرية التي انتهجتها الادارة الامريكية في الاشهر الاخير ضد الحقوق الفلسطينية معبرين عن دعمهم للقيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس الذي سيلقي خطابا بالامم المتحدة يوم غد عبر اطلاق فعاليات جماهيرية حاشدة شاركت فيها مختلف المستويات السياسية والفصائلية.

الفعاليات الابرز جرت في محافظة بيت لحم حيث عرض الفلسطينيون بطاقة التموين للاجئين الفلسطينين وتحمل اسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس اللاجئ من مدينة صفد وهي البطاقة التي تمنحها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين الارنروا  وتؤكد ان كل من يحملها هو لاجئ ولذلك فهي الوكالة الدولية التي تتعرض لحملة امريكية اسرائيلية من اجل انهاءها

و ازاح الاف من الفلسطينيين من محافظتي بيت لحم والخليل والذين قدموا من مخيمات بيت لحم، اليوم الاربعاء، الستار عن بطاقة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” الاونروا” تحمل اسم الرئيس محمود عباس “ابو مازن” في اشارة الى ان راس النظام الفلسطيني هو لاجئ ومتمسك بحق العودة الى الديار الاصلية.

وقال محمد المصري  امين سر حركة فتح اقليم بيت لحم ان اقامة هذه النصب لبطاقة تموين الانروا التي تشهد على النكبة وعلى حقوق اللاجئين ما هو الا رسالة واضحة بان شعبنا متمسك بحقوقه الوطنية وعلى راسها حق العودة حيث ان الرئيس بنفسه هو لاجئ فلسطيني هجر من ارضه و وطنه ومتمسك بحقه في العودة وما بطاقة الانروا التي تحمل اسمه الارسالة على تمسك الشعب والقيادة بهذا الحق المكفول بالشرائع الدولية.

وشارك الاف من طلبة المدارس والمعلمين واللاجئين من مدارسهم ومخيماتهم اليوم في مسيرات وصلت الى قصر الرئيس محمود عباس في مدينة بيت لحم وفعاليات تنديداً بقرارات الرئيس الامريكي دونالد ترامب، ودعما لخطاب الرئيس المقرر يوم غد في مجلس الامن بدورته 73 بالامم المتحدة في نيويورك.

ورفع الطلبة والمشاركين صورا للرئيس ولافتات تأييد ودعم له في خطابه التاريخي المرتقب يوم غد، مؤكدين على دعمهم لرسالته مشددين على الالتفاف حول الرئيس محمود عباس، وما يخوضه من معركة وتصدّيه للسياسات الأمريكية الداعمة للاحتلال.

وقال محمد طه ابو عليا نائب نائب محافظ بيت لحم في حديث مع شبكة PNN ان المسيرة اليوم تحمل رسائل متعددة اهمها ان شعبنا متمسك بحقوقه وعلى راسها حق العودة الى الديار الى جانب اسناده للرئيس محمود عباس ابو مازن الذي يقف صامدا في وجه كل المؤامرات والتحديات موضحا ان هذه المسيرات هي لاسناده في خطابه بالامم المتحدة.

من جهته قال عبد الله الزغاري عضو اقليم فتح بيت لحم ان شعبنا سيفشل كافة المؤامرات التي تحكيها الولايات المتحدة الامريكية وادارتها ادارة ترامب مشيرا الى ان شعبنا سيواصل نضاله على ارضه حتى تحقيق الحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس .

اللاجئون الفلسطينيون انفسهم عبروا عن تاكيدهم على حقهم بالعودة مؤكدين ان المؤامرات الامريكية ستؤول الى الفشل مشيرين الى ان الجماهير الفلسطينية التي افشلت عشرات المؤامرات قادرة على افشال ترامب ومخططاته العنصرية.

واكد سعيد العزة رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عايدة ان شعبنا سيبقى متمسك بحقه بالعودة اون كل طفل صغير او شبل من اشبالنا له الحق بالعودة الى الديار الاصلية التي هجر منها اهلنا عام 1948.

بدوره قال عفيف غطاشة  رئيس اللجنة الشعبية بمخيم الفوار ومنسق لجان فعاليات حق العودة ودعم الرئيس في مخيمات الجنوب ان هذه الفعاليات تحمل عدة رسائل اهمها التمسك بحق العودة وثانيها اننا ندعم قيادتنا الفلسطينية وتمسكها بالحقوق الوطنية الفلسطينية وثالثها ان ادارة ترامب والاحتلال سيفشلون بمخططاتهم امام صمود شعبنا .

ويؤكد الفلسطينيون حتى اولئك الذين يختلفون سياسيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وسياساته على اهمية توحيد الجهود في ظل المؤامرة الضخمة التي تحيكها امريكا واسرائيل

وقال نضال ابو عكر  نائب رئيس اللجنة الشعبية لمخيم الدهيشة ان الوحدة الوطنية الفلسطينية هي الاساس ليكون الفلسطينيون قادرين على مواجهة التحديات والمؤامرات التي تعصف بهم في هذه المرحلة مشيرا الى ان حجم المؤامرات كبير لكن بوحدة شعبنا سيفشل كل المعادين للحقوق الوطنية الفلسطينية وبالتالي لا بد من تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

يؤكد الفلسطينيون ان اي مؤامرة مهما كان حجمها او من يقف وراءها ستشفل لكن الصخرة الابرز لفشل هذه المؤامرات هي تعزيز الوحدة الوطنية التي تتطلب من الكل الفلسطيني حرصا سياسيا خصوصا في قطاع غزة حيث تطالب الجماهير الفلسطينية حركة حماس تغيير نهجها الحالي الذي اضعف القضية الفلسطينية .

Print Friendly, PDF & Email