عريقات: غياب أي رد فعل من المجتمع الدولي تجاه جرائم الاحتلال كان صادما ومشجعا لاستمرارها

واشنطن/PNN – قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن الصمت وغياب أي رد فعل من المجتمع الدولي تجاه جرائم الاحتلال كان صادما ومشجعا لاستمرار سلطة الاحتلال (اسرائيل) بارتكاب جرائم الحرب دون محاسبة.

ودعا عريقات في بيان له، اليوم السبت، دول الاتحاد الاوروبي ودوّل العالم، ونيكولاي ميلادونوف، إلى توضيح حول صمت سفرائهم وصمتهم المخجل عَلى الجرائم، وآخرها سقوط 7 شهداء في قطاع غزة أمس بينهم طفلان، مشددا على أن شعبنا الأعزل يحتاج إلى حماية دولية، ومساءلة ومحاسبة اسرائيل، بدلا من عار الصمت.

وأضاف، “كالعادة عندما تقتل آلة الحرب الإسرائيلية أطفال فلسطين يكون هناك صمت شامل من المسؤولين الأميركيين، باستثناء اصحاب الضمائر والقلوب المنحرفة من أمثال (هيلي، وجرين بلات، وفريدمان) الذين ينطقون بسرعة البرق لإلقاء اللوم على الضحية وتبرئة المجرم، إنه زمن وحقبة انعدام الأخلاق، والمسؤولية في اروقة صناعة القرار في واشنطن” .

Print Friendly, PDF & Email