الحكومة تدين التصعيد المستمر للاحتلال ضد أبناء شعبنا

رام الله /PNN- أدانت حكومة الوفاق الوطني التصعيد المستمر والمتواصل الذي تقوده حكومة الاحتلال والمستوطنون ضد أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، مساء اليوم الأحد، “إن نهج التصعيد الذي تنتهجه حكومة الاحتلال ضد عاصمتنا المحتلة وفِي القلب منها المسجد الأقصى المبارك وسائر أنحاء أرضنا الفلسطينية بمشاركة عناصرها وجنودها والمستوطنين، واستمرار فرض الحصار الجائر على قطاع غزة، يشكل هجمة خطيرة تستهدف أبناء شعبنا ووجوده الوطني”.

وأضاف “أن تلك الهجمة المتمثّلة بالاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك والاقتحامات الأخرى الموازية للمدن والبلدات والقرى والمخيمات، وملاحقة المواطنين واعتقالهم وإطلاق النار عليهم، تسير وفق مخطط احتلالي شامل لفرض مزيد من الهيمنة وترسيخ الاحتلال وتنفيذ مخططات الاستيطان والتهجير ومصادرة وسرقة أرضنا الفلسطينية”.

وشدد المتحدث الرسمي على أن “شعبنا مؤمن بقيادته ويتميز بالتفافه حولها وبصموده ومواجهته كافة سياسات الهيمنة والاحتلال، وقد أثبتت عشرات السنوات من المواجهة أن شعبنا لديه مخزون من المعجزات في مقارعة ومواجهة الاحتلال حتى إجلائه بشكل نهائي عن أرضنا، وإقامة دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس العربية على كامل أرضنا المحتلة عام 67، حسبما نصت عليه القوانين والمواثيق الدولية”.

 

Print Friendly, PDF & Email