ندى: لقاء نسائي بمخيم الجليل دعماً للإضراب العام لفلسطيني أراضي 48 ضد قانون القومية

رام الله/PNN – نظمت النسائية الديمقراطية الفلسطينية ( ندى) في مخيم الجليل/ بعلبك لقاءً تضامنياً تزامناً مع اضراب أبناء شعبنا الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1948 ضد قانون القومية.

وقد تحدث خلال اللقاء سهيل الناطور عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حيث عرف على مواد هذا القانون، الذي شرعه الكنيست الاسرائيلي من أجل قوننة الرواية الصهيونية الزائفة التي تعتبر فلسطين التاريخية بكاملها أرض اسرائيل وان للشعب اليهودي وحده الحق الحصري في تقرير مصيره على هذه الارض ، لافتاَ الى ان هذا القانون يؤكد بأن اسرائيل دولة أبارتهايد/ تمييز وفصل عنصري وتطهير عرقي.

واعتبر الناطور ان هذا القانون يكرس ترسيم ممارسات التمييز العنصري ضد ابناء شعبنا الفلسطيني في الداخل ويعتبرهم مواطنين من الدرجة الثانية لا حقوق قومية لهم على ارض وطنهم رغم انهم اصحاب الأرض الأصليين .

ودعا الناطور الى مواجهة المشاريع التصفوية التي تخطط لها الإدارة الأميركية وحليفتها اسرائيل من خلال تعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وتصعيد المقاومة وتوسيع الحركة الجماهيرية الداعمة لنضال شعبنا في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 تكريساً لوحدة نضال شعبنا من أجل صون حقوقه الوطنية المشروعة المتمثلة بالدولة الفلسطينية على كامل الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس والعودة وتقرير المصير .
الكثير من مواد هذا القانون التي تؤكد بان اسرائيل دولة ابارتهايد / تمييز وفصل عنصري وتطهير عرقي ، وهذا

Print Friendly, PDF & Email