وفد اللجنة الرئاسية لتنفيذ قرارات الرئيس بشان بيت لحم يلتقي رئيس البلدية انطون سلمان

تقرير PNN : اللجنة الرئاسية لمتابعة اوضاع بيت لحم تتخذ جملة اجراءات لازالة اي تعديات والحفاظ على نسيجها بتوجيهات مباشرة من الرئيس

بيت لحم/PNN/ قررت اللجنة الرئاسية الخاصة التي شكلها الرئيس محمود عباس ابو مازن الاسبوع الماضي وزارت بيت لحم اليوم الخميس اتخاذ سلسلة من الاجراءات والخطوات للحفاظ على النسيج الاجتماعي الذي تمثله المدينة الى جانب ضمان ازالة اي تعديات على المرافق العامة مع التاكيد على رفض الاعتداء الهمجي الذي تعرض اليه رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان وتاكيد دعم الرئيس لاي اجراءات تتخذها بلدية ومحافظة بيت لحم.

وضم وفد اللجنة الرئاسية كل من عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ و اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة واللواء حازم عطالله مدير عام الشرطة الفلسطينية و محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد حيث عقد الوفد اجتماعات متعددة خلال زيارته لبيت لحم شملت اجتماع مع قادة المؤسسة الامنية بالمحافظة في مكتب المحافظ حميد تلى ذلك اجتماع بقيادة منطقة بيت لحم فيما اختتمت زيارة الوفد الرئاسي بزيارة لمبنى بلدية بيت لحم حيث تم الالتقاء برئيس البلدية المحامي انطون سلمان وتاكيد الدعم المباشر له من قبل الرئيس في اجراءاته وقراراته للحفاظ على المدينة وتطويرها.

وتخلل الاجتماعات التي عقدها الوفد الرئاسي تقديم التهاني للمحافظ حميد على توليه مهام عمله محافظا لبيت لحم والاستماع الى التقديرات والتقارير الامنية التي تتعلق بواقع المحافظة بشكل عام والتقارير والتوصيات الخاصة بحادثة الاعتداء على رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان والتوصيات الواجب اتخاذها من اجل تعزيز سيادة القانون لخدمة تطوير المدينة

واكد الوفد الرئاسي على  خصوصية محافظة بيت لحم والاهمية الكبرةى التي يوليها الرئيس محمود عباس للمحافظة و الحفاظ على النسيج الاجتماعي والتاخي الإسلامي المسيحي في مدينة بيت لحم التي تعتبر نموذح للعيش المشترك على مستوى العالم باعتبارها مهد السيد المسيح رسول العدل والكرامة والمحبة والتاخي .

وتضمنت توصيات الوفد الرئاسي التأكيد على سيادة القانون والنظام وتحقيق هيبة الدولة من خلال العمل من قبل الاجهزة الامنية والمحافظة والبلدية على وقف كافة مظاهر التعديات على الممتلكات العامة من شوارع وساحات وعلى راسها ساحة المهد من خلال ضمان ان تكون الاجراءات قانونية وتتضمن إزالة اي تعديات و بسطات وملاحقة الخارجين على القانون ووقف التعديات على الأراضي والممتلكات.

كما شدد الوفد الرئاسي على اهمية اسناد عمل سلطة الاراضي والاستمرار وتطوير تسوية الاراضي من خلال عمل مشترك مع المحافظ وسلطة الاراضي لضمان الانتهاء من التسوية بما يخدم المصلحة العليا لبيت لحم.

واكد الوفد على على دعم الرئيس محمود عباس لمدينة بيت لحم ومجلسها البلدي وعلى راسه المحامي انطون سلمان مؤكدين ان الرئيس يعتبر بيت لحم على راس سلم اولوياته مع التشديد على رفض الاعتداء وضرورة نصرة واسناد الجهات المختصة وعلى راسها البلدية ومنع اي اعتداء ومحاسبة اي معتدي من خلال القضاء  وانه لا احد فوق القانون ولا حصانة لخارج عن القانون.

واعلنت اللجنة عن تبرع الرئيس محمود عباس بقطعة ارض مساحتها سبع دونمات من أجل إقامة مدرسة لمحافظة بيت لحم  و المساهمة بمبلغ نصف مليون دولار لانشاء مدرسة تقنية في منطقة هندازه.

كما تقرر العمل على إقامة مركز بلدي خدماتي وشرطي على مدخل بيت لحم الشمالي من اجل العمل على تطوير مدخل المدينة ومنع اي اعتداءات هناك على اكلاك المواطنين والاماكن العامة هذا الى جانب ان هذا المركز سيعمل على تنظيم مدخل المحافظة التي يؤمها الملايين من الحجاج والسياح من خلال هذا المدخل وبالتالي لا بد من ان يحظى هذا المدخل بالتطوير والترتيبات التي تليق ببيت لحم.

كما تضمنت قرارات الوفد الرئاسي إصدار تعليمات لمحافظ محافظة بيت لحم كامل حميد  ورئيس البلدية المحامي انطون سلمان  للعمل على استملاك قطعة ارض مجاورة لكنيسة مار شربل  وإطلاق اسمه القديس على شارع واد معالي.

وفيما يتعلق بالاعتداء الاثم على رئيس بلدية بيت لحم فقد شددت اللجنة على اهمية تقديم الاعتذار له على هذا الاعتداء الذي لا يليق بشعبنا وثقافته واعتبار الاعتداء خروج عن المالوف والعادات والتقاليد والقوانين مؤكدين ان تعليمات الرئيس ابو مازن واضحة بهذا الشان وهي عدم الإفراج عن من اعتدى عليه او يتجاوز القانون خصوصا وخصوصا تجار المخدرات.

واكد الوفد الرئاسي على ان توجيهات و تعليمات الرئيس محمود عباس تؤكد ضرورة العمل والتكاتف بين مختلف الجهات من أجل إنجاح بيت لحم عاصمة الثقافة عام 20 20.

الشيخ: الزيارة بتكليف وقرار مباشر من الرئيس 

من جهته أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الوزير حسين الشيخ أن هذه الزيارة تأتي بتكليف من الرئيس محمود عباس ونقل تحيات ومحبة الرئيس لمدينة بيت لحم واهلها وما تمثله من رمز للتاخي والعيش المشترك الذي يعكس حقيقة شعبنا وثقافته الوطنية.

واشار الشيخ الى أن هذه الزيارة هي للإستماع لإحتياجات المدينة والمساهمة في حلها مشددا على اهمية أن يتم وضع الخطط لحماية المدينة، من خلال تعزيز سيادة القانون وعدم السماح لا كان بالتمادي على القانون والنظام”.

واكد الشيخ أنه لاحقاً إلى زيارة سلمان لفخامة الرئيس أبدى الرئيس إهتماما كبيراً وارسل الوفد من اجل وضع خارطة طريق لحل التحديات والعمل على تعزيز صمود المدينة وتعزيز وحدتها الوطنية والتاكيد على رفض الاعتداء الاثم الذي تعرض اليه رئيس البلدية.

اللواء فرج : ندين الاعتداء ولا يمكن التهاون على من ينفذ اي تعدي او اعتداء 

بدوره أكد اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة  أن هذه الزيارة تأتي لإدانة الإعتداء على رئيس البلدية المحامي أنطون سلمان مشيراً أن هذا الحادث خط أحمر، ولا يمكن التهاون مع الشخص الذي إعتدى على رئيس البلدية .

كما واكد اللواء فرج على انه لن يكون هناك تهاون مع مسربي الأراضي للإحتلال، ومن يتاجر بالمخدرات، ومن يسيء للمؤسسات والشخصيات الدينية والوطنية مشددا على انه سيتم ملاحقتهم ومحاسبتهم وفق القانون والنظام والقضاء واصدار احكام رادعة بحقهم تضمن بإبقاؤهم في السجن.

واشار اللواء فرج الى ان هذه الزيارة تأتي أيضا لتهنئة المحافظ كامل حميد  ودعمه للعمل على تطوير المحافظة وتعزيز العمل من اجل الارتقاء بها وتعزيز صمود اهلنا وشعبنا في كافة انحاء المحافظة .

كما وأكد اللواء فرج أن ساحة المهد هي فقط للإحتفالات الوطنية والدينية وليست للمناسبات الخاصة مشددا على اهمية العمل على تطويرها بما يساهم في تعزيز مكانتها الدينية والوطنية لنقل رسالة شعبنا الى العالم اجمع.

كما وأشار  اللواء فرج على أنه سيتم الإسراع في حل قضية تسوية الأراضي، وفيما يخص بيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020 اكد اللواء فرج على ان لقاء يضم محافظ بيت لحم ورئيس بلدية بيت لحم ووزير الثقافة سيعقد قريبا للعمل على التحضير لهذا الحدث الهام الذي سيعكس حضارة شعبنا وثقافته وتاريخه من خلال تعاون الجميع.

كما اعلن اللواء فرج عن وجود قرار بالاسراع  في حل موضوع مستحقات البلدية من قبل وزارة المالية معلنا عن تبرع الرئيس محمود عباس  بسبعة دونمات لإقامة مدرسة في بيت لحم، بالإضافة إلى مبلغ نصف مليون دولار لإقامة مدرسة تقنية، كما وسيساهم الرئيس مع البلدية في تمويل شارع واد مسلم.

المحافظ  حميد : بيت لحم ستبقى مدينة المحبة والسلام وسيتم تطبيق كافة القرارات الرئاسية 

بدوره اكد محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد على رفض الاعتداء على رئيس بلدية بيت لحم مشددا على ان كافة ابناء المحافظة ادانت وتدين الاعتداء وتؤكد على اهمية تعزيز الوحدة الوطنية ورفض اي محاولة للمساس بهذه الوحدة الى جانب التاكيد على رفض اي شكل من اشكال الاعتداء او التعدي على الاملاك العامة مشددا على ان المحافظة ستعمل على تنفيذ توجيهات وقرارات الرئيس محمود عباس ابو مازن.

واكد حميد على ان محافظة بيت لحم كانت وما زالت وستبقى نموذج للتاخي الاسلامي المسيحي اعتمادا على العهدة العمرية التي شكلت طريقا وعكست تعالم ديننا السمحة وثقافة شعبنا الوطنية وستبقى كذلك وستحارب بكل ما اوتيت من قوة كل من يحاول الاعتداء او الاساءة معربا عن الدعم لكل التوجهات والقرارات للبلدية من اجل الارتقاء بواقع مدينة بيت لحم بشكل خاص وكل المدن والبلديات والمجالس بشكل عام.

وشكر حميد الرئيس على اهتمامه ومتابعته وحرصه على تحقيق العدل والنظام وسيادة القانون كما ثمن الدعم والقرارات التي اعلن عنها اليوم كما عبر عن تقديره لاعضاء اللجنة الرئاسية وحرصهم على زيارة بيت لحم اليوم في رسالة دعم وتاكيد على سيادة القانون مشددا على ان المحافظة والاجهزة الامنية ستعمل على تطبيق كل ما ورد بقرارات الرئيس واللجنة الرئاسية من اجل ان تبقى بيت لحم مدينة السلام والعدل المحبة ورسالة فلسطين الى العالم بان شعبنا يستحق الافضل لانه نموذج في الحياة والسعي من اجل حياة افضل .

رئيس بلدية بيت لحم يعبر عن شكره للرئيس على قرارته الداعمة 

من جهته رحب رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان بالحضور وشكر الرئيس محمود عباس على دعمه ومساندته وقراراته الرامية لدعم مكانة مدينة بيت لحم وبلديتها.

وتحدث سلمان عن العديد من القضايا التي تخص بيت لحم أهمها ضرورة تعزيز الوجود الشرطي وخاصة أن المدينة لها طابع خاص وتستقبل يومياً أعداداً كبيرة من السائحين، مشيراً إلى أهمية زيادة أعداد الشرطة إيماناً منه بدورهم الكبير.

وتطرق رئيس البلدية أيضا إلى وجود مركز التأهيل والإصلاح في منطقة ومبنى غير مناسبين، داعيا أيضا إلى أهمية التعامل الجاد مع الإعتداءات على الاماكن العامة والشوارع في المدينة كما دعا الى تركيب كاميرات امنية وتظافر الأمن للحفاظ عليها.

وفي سياق حديثه أكد سلمان على أهمية حل قضية الأطفال الأحداث المنتشرين في الشوارع وعند الإشارات الضوئية مؤكداً أن رعاية الأطفال واجب على الجميع.

كما تطرق رئيس بلدية بيت لحم الى جملة من المشاريع التي تعمل  البلدية على تنفيذها من اجل تطوير المدينة والارتقاء بها وبما يليق بقيمتها الدينية والتاريخية والسياحية وأهمها شارع واد مسلم وشارع قصر الهوى.

Print Friendly, PDF & Email